المليشيات الحوثية تصفي ستة مختطفين داخل سجونها

الأربعاء 29 مايو 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-غرفة الاخبار
عدد القراءات 1061

قالت الحكومة اليمنية ان مليشيا الحوثي اقدمت خلال اسبوع واحد على تصفية مخطتفين اثنين في سجونها، توفوا جراء التعذيب أو التصفية الجسدية أو في ظروف غامضة، ليصل عدد هذه التصفيات الى ست خلال شهرين، فقط.

وأدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة، معمر الإرياني ، باشد العبارات اقدام مليشيات الحوثي الارهابية التابعة لايران، على تصفية الجندي ماجد محمد عبادي، من أبناء منطقة صبر الموادم بمحافظة تعز، تحت التعذيب، بعد خمسة اعوام من اخفائه قسراً في أحد معتقلاتها غير القانونية.

وأوضح معمر الارياني في تصريح صحفي، ان مليشيات الحوثي اقدمت في حادثة ثانية على تصفية المختطف تعسفياً نجيب حسان العنيني، مدرس بمدرسة الأشعاب جبل حبشي، بعد سبعة اعوام من اختطافه من أمام منزله في قرية الدبح بمديرية التعزية محافظة تعز، واخفاءه قسرا ًفي معتقلاتها، ولم تسمح له خلالها بالتواصل باسرته أو معرفة مصيره.

واشار الارياني، الى ان مليشيا الحوثي اقدمت في 25 مارس على تصفية الاستاذ والتربوي صبري الحكيمي، مدير عام التدريب في وزارة التربية والتعليم، تحت التعذيب والاهمال وانعدام الرعاية الصحية، في معتقل تابع لما يسمى جهاز (الامن والمخابرات) بعد 6 اشهر من اختطافه واخفاءه قسرا، كما قامت بتصفية المعتقل خالد حسين غازي من أبناء محافظة ذمار، في 27 مارس في احد معتقلاتها.

واضاف الارياني" أن مليشيا الحوثي الإرهابية أعلنت في 19 مارس انتحار المعتقل (محفوظ عبدالرب محمد قايد الزمر) في السجن المركزي بمحافظة إب الخاضع لسيطرتها، شنقا، احتجاجا على استمرار اعتقاله دون محاكمة، بعد يومين من وفاة عيسى العرشي أحد نزلاء السجن بجلطة قلبية، غير أن أسرته أكدت وجود آثار جروح على وجهه وجسده، نتيجة تعرضه للتعذيب، والاهمال وانعدام الرعاية الصحية".

ولفت الإرياني الى ان وزارة حقوق الإنسان رصدت أكثر من (350) جريمة قتل تحت التعذيب من إجمالي (1635) حالة تعرضت للتعذيب في معتقلات مليشيا الحوثي، كما وثقت منظمات حقوقية متخصصة قيام المليشيا بارتكاب جريمة الاخفاء القسري بحق (2406) من المدنيين في معتقلاتها غير القانونية، كما أن (32) مختطفاً تعرضوا للتصفية الجسدية، فيما انتحر آخرون للتخلص من قسوة وبشاعة التعذيب، كما سجلت (79) حالة وفاة للمختطفين و(31) حالة وفاة بنوبات قلبية بسبب الإهمال الطبي.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوث الأممي بإدانة هذه الجرائم التي تعيد التذكير بمأساة عشرات آلاف من المختطفين والمحتجزين والمخفيين قسرا في معتقلات مليشيا الحوثي، والشروع الفوري في تصنيفها "منظمة إرهابية"، وتكريس الجهود لدعم الحكومة لاستعادة الدولة، وارساء الامن والاستقرار على كامل الأراضي اليمنية، ووضع حد للجرائم والانتهاكات الحوثية.