تنظر في وضع اليمن.. الرئيس العليمي يشارك في افتتاح أعمال القمة العربية المنعقدة في المنامة

الخميس 16 مايو 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-غرفة الاخبار
عدد القراءات 935

انطلقت اليوم الخميس اعمال مؤتمر القمة العربية،بدورتها العادية الثالثة والثلاثين، في العاصمة البحرينية المنامة.

وشارك الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، ومعه عضوا المجلس عبدالرحمن المحرمي، وعثمان مجلي في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة العربية.

ويضم وفد اليمن الى القمة، وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور شائع الزنداني، ومندوب اليمن الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير رياض العكبري، وسفير اليمن لدى مملكة البحرين الدكتور علي الأحمدي.

وسيلقي رئيس مجلس القيادة الرئاسي في وقت لاحق كلمة اليمن الى القمة العربية، كما سيبحث مع عدد من اخوانه اصحاب الجلالة والفخامة والسمو، ورؤساء الوفود المشاركة، مستجدات الوضع اليمني، والتحديات المشتركة، وسبل تفعيل وتعزيز آليات العمل العربي في مواجهة تلك التحديات.

ويأتي انعقاد قمة المنامة في ظروف استثنائية بالغة التعقيد، يتصدرها استمرار العدوان الإسرائيلي الوحشي على الشعب الفلسطيني، وتصاعد خطر المليشيات الارهابية وتهديداتها للأمن والسلم الإقليمي والدولي.  

ومن المقرر ان تنظر القمة في عدد من الملفات التي يأتي في مقدمتها القضية الفلسطينية والعدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، اضافة الى قضايا الامن القومي وتعزيز التضامن العربي المشترك ومكافحة الإرهاب والتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وتطورات الاوضاع في اليمن سوريا، وليبيا، والسودان ولبنان.  

في سياق متصل أكد وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية البحريني الدكتور الشيخ عبدالله آل خليفة "ان استضافة مملكة البحرين لأعمال القمة العربية العادية في دورتها الثالثة والثلاثين (قمة البحرين) برئاسة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، تمثل رسالة سلام ومحبة وطاقة أمل وتفاؤل للشعوب العربية، فرصة مواتية لتعزيز التضامن العربي، ووضع حلول واقعية وجذرية للتحديات والأزمات التي تواجهها المنطقة".

وأضاف في تصريح صحفي خلال زيارته للمركز الإعلامي لـ (قمة البحرين) " أن قمة البحرين هي قمة استراتيجية تأتي امتدادًا لنجاح قمة جدة 2023، كما أنها تأتي في ظرف إقليمي ودولي حرج، ولذلك فهي تتعامل مع العديد من الملفات الشائكة والمعقدة".

واشار وكيل وزراة الخارجية البحريني، إلى أن استمرار الحرب على قطاع غزة يأتي على رأس أولويات القمة، إضافة إلى تأزم الأوضاع في السودان واليمن وليبيا، ومحاولة تقويض الدولة الوطنية ومؤسساتها الشرعية نتيجة نزاعات داخلية، إضافة لخطر المليشيات المسلحة والتي زادت من وتيرة الإرهاب وتهدد الأمن الإقليمي".

وجدد موقف البحرين الثابت والمبدئي من القضية الفلسطينية..مؤكداً إن مملكة البحرين قدمت مبادرات تخدم القضية الفلسطينية والشعوب العربية، ونتطلع لإقرارها في قمة البحرين اليوم الخميس.