طارق صالح : معركتنا مستمرة ضد المشروع الإيراني وأدواته حتى استعادة الدولة ودفن خرافة الولاية

الأربعاء 15 مايو 2024 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1416

 

أكد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي طارق محمد عبد الله صالح، استمرار المعركة الوطنية ضد المشروع الإيراني وأدواته (مليشيا الحوثي الإرهابية) عسكرياً وتنموياً وتوعوياً حتى استعادة الدولة ودفن خرافة الولاية.

وقال طارق صالح خلال تفقده، اليوم الأربعاء، منشآت صحية وتعليمية في الخوخة- العاصمة الإدارية المؤقتة لمحافظة الحديدة- إن الجاهزية العسكرية عالية في جبهات الساحل الغربي، والجهود مستمرة في البناء والتنمية بالمناطق المحررة.

 

وأوضح طارق صالح، أن قواته تضع التعليم على سُلم أولوياتها، ودعمت العملية التعليمية في حيس والمخا والخوخة، وستشمل المجمعات التربوية بقية مديريات الساحل الغربي بهدف تخريج جيل متعلم والقضاء على الجهل، الذي تستغله وتعمل عليه مليشيا الحوثي الإرهابية حسب ما ذكرت وكالة 2 ديسمبر.

ووجّه طارق صالح محافظَ الحديدة الدكتور حسن طاهر، ورئيس جامعة الحديدة الدكتور حسن المطري، بإعداد ملف متكامل بمتطلبات تطوير الجامعة، لتكون صرحاً علمياً يستوعب حتى الدارسين من المناطق التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي بقوة السلاح، الرافضين لنهج المليشيا الكهنوتية.

وأكد المهمة الأكاديمية والوطنية والاجتماعية الكبيرة للأكاديميين، والحاجة إلى الوعي في مواجهة مليشيا الحوثي الإرهابية، مشيراً إلى فشل الأخيرة في تحقيق أي اختراق في الساحل الغربي بفضل القوات المشتركة والأجهزة الأمنية ووعي أبناء المناطق المحررة.

وأشار إلى محاولات المليشيا الحوثية المستمرة لضرب الاستقرار والتنمية في المناطق المحررة، وقال؛ إن المليشيا التابعة لإيران توظف القاعدة وداعش وعناصر مريضة لصالح أجندتها وتحاول منع التنمية وزعزعة الاستقرار في المناطق المحررة.

وتطرق إلى انتهاكات وجرائم مليشيا الحوثي الإرهابية في مختلف المحافظات التي تسيطر عليها بقوة السلاح، وفي مقدمتها الحديدة، وآخرها تهجير سكان قرية الدقاونة ونهب أراضي ومزارع وممتلكات المواطنين هناك.

وأضاف طارق صالح أن تهجير السكان ونهب الممتلكات وتكميم الأفواه ونشر الجهل سياسة الإمامة الكهنوتية، وما يقوم به الحوثي اليوم هو استنساخ لتجربة النظام الإمامي البائد.