مشروع سري لإيقاف دوران الأرض.. تفاصيل لحظة تعرض أمريكا لضربة نووية

الأربعاء 15 مايو 2024 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1857

 

في ستينيات القرن الماضي، ظهرت لدى العسكريين الأمريكيين فكرة غير تقليدية تم الكشف عنها مؤخرًا في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تتعلق بإمكانية إيقاف دوران الأرض كاستراتيجية دفاعية في حالة وقوع حرب نووية.

 

وفقًا للصحيفة، بعد تحقيق تقدم في السباق الفضائي، قدم البنتاغون مشروعًا سريًا يُعرف باسم “Retro”، يهدف إلى تجنب الضربات النووية الروسية. كانت الخطة تتضمن إعداد 1000 منصة إطلاق لصواريخ “أطلس” الثقيلة. 

 

في حالة إطلاق الاتحاد السوفيتي لصواريخه النووية، كان يُفترض بالصواريخ الأمريكية أن تنتظر حتى تجتاز الصواريخ السوفيتية القطب الشمالي وتدخل مرحلة القصور الذاتي نحو الولايات المتحدة.

 

في تلك اللحظة، كان من المفترض تشغيل صواريخ “أطلس ” جميعها في وقت واحد، مما يُحدث تيارات نفاثة تعمل عكس اتجاه دوران الأرض، مما يُفترض أن يُحدث قوة دفع كافية لإيقاف الأرض مؤقتًا. وبهذا، كانت الصواريخ السوفيتية ستفوت أهدافها وتسقط في مكان آخر بسبب استمرارها في الحركة بالقصور الذاتي.

 

الهدف من المشروع كان حماية المنصات الصاروخية الأمريكية وإعطاء الفرصة لتوجيه ضربة مضادة للمدن السوفيتية بعد استئناف الأرض لدورانها. لكن كان من الواضح لمصممي المشروع أن إيقاف دوران الأرض بالكامل هو أمر غير ممكن عمليًا.