وزير المالية السعودي: حركة التجارة الدولية عبر البحر الأحمر تضررت ونجحنا في سياسات الاستمرارية واستدامة الاقتصاد

الأربعاء 15 مايو 2024 الساعة 05 مساءً / مأرب برس- وكالات
عدد القراءات 965

 

قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان، إن هنالك حاجة للتعامل مع المشاكل التي تواجهها حركة التجارة الدولية عبر البحر الأحمر، والتي تضررت جراء الهجمات الحوثية على السفن المرتبطة بإسرائيل.  وردت تصريحات الجدعان، على هامش مشاركته في أعمال منتدى قطر الاقتصادي الذي تنظمه “بلومبرغ” في الدوحة، في وقت دخلت أزمة عبور السفن للبحر الأحمر شهرها السابع. وقال الجدعان: “لدينا مشاكل في عبور السفن والشحن البحري.. وهي أزمات ومشاكل لابد من التعامل معها”، دون مزيد من التفاصيل.  

 

  وأضاف وزير المالية السعودي محمد الجدعان إن "اقتصاد بلاده يمضي نحو استدامة النمو، في حين يشهد الاقتصاد العالمي تحديات جدية، مما يستدعي استعداد الجميع لمواجهة مثل هذه التحديات".

وأضاف في جلسة ضمن "منتدى قطر الاقتصادي" في الدوحة أن "السعودية أوجدت سياسات تؤمن الاستمرارية واستدامة الاقتصاد ونجحت في تنويع العائدات، إذ تحصل حالياً على 37 في المئة من عائداتها عبر مصادر غير نفطية فاقت التوقعات، محققة نقلة نوعية في تعزيز الإيرادات على مدى الأعوام السبعة الماضية".

وأردف أنه في حين أن الاستثمارات الضخمة لبلاده تساعد على نمو الاقتصاد غير النفطي، فإن الرياض في حاجة إلى توخي الحذر إزاء "السخونة الزائدة" التي يمكن أن تسبب التضخم.

وأشار الجدعان في جلسة حوارية بعنوان "إعادة صياغة اقتصادات الشرق الأوسط" إلى أن "رؤية 2030" تستهدف تنويع الاقتصاد السعودي وجعله أكثر استدامة، مضيفاً أن "حجم الناتج المحلي السعودي ارتفع لأكثر من 15 في المئة منذ إطلاق الرؤية عام 2016".

 

النسخة الرابعة من منتدى قطر الاقتصادي

 

وافتتحت يوم امس أعمال النسخة الرابعة من منتدى قطر الاقتصادي بالتعاون مع وكالة "بلومبيرغ" تحت شعار "عالم متغير - اجتياز المجهول"، فيما يعد المنتدى محطة سنوية مهمة لمناقشة وضع الاقتصاد العالمي وآفاق نموه والتحديات التي تواجهه وسبل التعامل معها.

وسيطرت الأخطار الجيوسياسية المتزايدة في المنطقة وتأثيراتها الاقتصادية على محادثات جلسات المنتدى وسط حضور دولي بارز ومشاركة عدد من رؤساء الدول والحكومات.

1000 مشارك من قادة الأعمال

ويحضر منتدى قطر الاقتصادي أكثر من 1000 مشارك من قادة الأعمال من مختلف أنحاء العالم، وستتمحور محادثات المنتدى الذي افتتح أعماله اليوم ويستمر حتى بعد غد الخميس حول جملة من المجالات الرئيسة، وهي الجغرافيا السياسية والعولمة والتجارة وتحول الطاقة والابتكار التكنولوجي وتوقعات الأعمال والاستثمار والرياضة والترفيه.

ويحضر أيضاً فعاليات المنتدى على مدى أيامه الثلاثة أكثر من 100 رئيس تنفيذي وصانع قرار في مجالات التمويل والاقتصاد والاستثمار والتكنولوجيا والطاقة والتعليم والرياضة والمناخ، لمتابعة ومناقشة أبرز القضايا العالمية والإقليمية التي تهيمن على محادثات مجالس الإدارة العالمية والأسواق المالية. وسيشهد منتدى قطر الاقتصادي علاوة على الفعاليات التي ستحتضنها القاعة الرئيسة، نقاشات من المقرر أن يشارك فيها أكثر من 70 متحدثاً في 12 جلسة فرعية ستعقد على مرحلتين.