المجلس الأعلى للمقاومة بصنعاء يعقد اجتماعًا طارئاً بشأن محاولة اغتيال الشيخ صعتر - دعا قيادة الشرعية للوقوف بحزم في مواجهة الحوثي واستكمال معركة التحرير - بيان

الثلاثاء 16 إبريل-نيسان 2024 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 1768
 

عقد المجلس الأعلى للمقاومة بمحافظة صنعاء اليوم الاثنين اجتماعًا طارئاً بشأن حادثة محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفت عضو الهيئة العليا للمجلس الشيخ العلامة المهندس عبدالله بن علي صعتر خلال الأيام القليلة الماضية.


وادان بيان صادر عن الاجتماع وصل مأرب برس نسخة منه بأشد عبارات الإدانة والاستنكار هذه العملية الإرهابية الجبانة التي قامت بها مليشيا الحوثي وأرادت من خلالها إسكات صوت الحق والحرية والنضال وإطفاء شعلة وطنية متقدة.


واعتبر المجلس بأن :استهداف الشيخ عبدالله بن علي صعتر هو استهداف لكل يمني حر غيور وقف شامخا أمام المشروع السلالي الحوثي الإرهابي .


وتابع البيان :يدعو مجلس المقاومة المشائخ والقبائل والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام الى إدانة واستنكار هذه الجريمة وتوحيد الصف وجمع الكلمة لمواجهة المشروع الحوثي
الإيراني .. مطالباً مجلس القيادة الرئاسي والحكومة وقوات الجيش والأمن الى الوقوف بحزم في مواجهة المشروع الحوثي واستكمال معركة التحرير .


فيما يلي نص البيان:


بسم الله الرحمن الرحيم

*بيان بشأن محاولة اغتيال الشيخ عبدالله صعتر*

وقف المجلس الأعلى للمقاومة بمحافظة صنعاء خلال اجتماعه الطارئ اليوم الإثنين ١٥-٤-٢٠٢٤ مع ما جرى من محاولة اغتيال لعضو الهيئة العليا للمجلس الشيخ العلامة المهندس عبدالله بن علي صعتر الذي يعتبر هامة وطنية كبيرة وله أدوار نضالية في مواجهة الفكر الحوثي وملازمة الأبطال في الجبهات ورفع معنوياتهم في مقارعة المشروع الإمامي الإيراني والسبق في صياغة الفكر الجمهوري ونشر ثقافة التسامح النابعة من روح الإسلام الحنيف حيث تم استهدافه يوم أمس الأول بعبوة ناسفة في إحدى ضواحي مدينة مأرب

وبذلك يدين المجلس بأشد عبارات الإدانة والاستنكار هذه العملية الإرهابية الجبانة التي قامت بها مليشيا الحوثي وأرادت من خلالها إسكات صوت الحق والحرية والنضال وإطفاء شعلة وطنية متقدة

وبتلك المحاولة التي باءت بالفشل وعبرت عن الروح الانهزامية لدى جماعة الحوثي التي عجزت عن مواجهة المشروع الجمهوري التوعوي الذي يقوده الشيخ ورفاقه منذ ظهور نبتة الشر الحوثية في جبال مران وحتى اليوم وعليه فإن المجلس يؤكد على ما يلي :

١- وقوف المجلس وتضامنه الكامل والمطلق مع الشيخ عبدالله بن علي صعتر

٢- إن استهداف الشيخ عبدالله بن علي صعتر هو استهداف لكل يمني حر غيور وقف شامخا أمام المشروع السلالي الحوثي الإرهابي

٣-يدعو مجلس المقاومة مجلس القيادة الرئاسي والحكومة وقوات الجيش والأمن الى الوقوف بحزم في مواجهة المشروع الحوثي واستكمال معركة التحرير
٤- يدعو مجلس المقاومة المشائخ والقبائل والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام الى إدانة واستنكار هذه الجريمة وتوحيد الصف وجمع الكلمة لمواجهة المشروع الحوثي
الإيراني

٥-يشيد المجلس بمواقف الجيش والأجهزة الأمنية والأدوار البطولية التي تقوم بها في مواجهة المشروع الحوثي الإرهابي وكشف مخططاته وإفشال أفعاله الإجرامية

٦-يؤكد المجلس أن هذه الأعمال الإرهابية الحوثية الجبانة لن تثنينا ولن تعيقنا عن مواجهة الفكر الحوثي الضال والسعي لاستكمال تحرير الوطن

المجد والخلود للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للمختطفين والأسرى والنصر لليمن ولا نامت أعين الجبناء

صادر عن:
المجلس الأعلى للمقاومة بمحافظة صنعاء
١٥-٤-٢٠٢٤م

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن