هجوم سيبراني مدمر وواسع يستهدف وزارة إسرائيلية.. الدمار تمثل في تدمير بيانات في غاية الأهمية والحساسية

الجمعة 05 إبريل-نيسان 2024 الساعة 10 مساءً / مأرب برس- وكالات
عدد القراءات 2076

 

كشفت وزارة العدل في حكومة الاحتلال الإسرائيلية تعرضها لهجوم سيبراني واسع النطاق، فيما أعلنت مجموعة قرصنة مسؤوليتها عن الهجوم.

وأعلنت مجموعة تطلق على نفسها “أنونيموس من أجل العدالة” مسؤوليتها عن الاختراق.

وقالت في بيان مصور:” لقد قمنا باختراق ومسح جميع خوادم وزارة العدل التابعة للنظام الصهيوني في عدة عمليات. لقد اخترقنا كمية مذهلة تصل إلى ما يقرب من 300 غيغا بايت من البيانات، تشمل الرسائل والمستندات الرسمية والموظفين والعناوين وأرقام الهواتف والبريد الإلكتروني”.

 

وذكرت الوزارة أن الجهات المختصة تعكف على معرفة حجم الأضرار الناجمة عن الهجوم.

وأوضحت أن الخدمات الرقمية لم تتضر، فيما سيستمر الفحص بضعة أيام.

وذكرت وزارة العدل أن “الوزارة استعدت مسبقًا لهذا النوع من السيناريو وتم إبلاغ الأمر على الفور إلى السلطات المختصة. ولا يزال نطاق المواد قيد الدراسة وسيستغرق فحص محتوى ونطاق الأمر بعض الوقت.. والمواد المسربة ومصدرها.”