ميليشيا الحوثي تضع شرطاً للإفراج عن طاقم السفينة غالكسي ليدر

الأحد 03 مارس - آذار 2024 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 1947

 

أعلنت ميليشيا الحوثي، اليوم الأحد، استعدادها للإفراج عن طاقم السفينة “غالكسي ليدر” التي سيطرت عليها في نوفمبر/تشرين الثاني 2023، ولكن بشرط واحد.

وقال القيادي في ميليشيا الحوثي نصر الدين عامر: إن طاقم السفينة “غالكسي ليدر”، من الممكن الإفراج عنهم لو وافقت حركة “حماس” على ذلك.

وفي تغريدة عبر “إكس”، قال عامر: إن احتجاز السفينة “غالكسي ليدر” المرتبطة بإسرائيل والمحتجزة لدى القوات المسلحة اليمنية، جاء دعماً لفلسطين، وهم من يملكون القرار.

  

وأشار عامر إلى أنه يمكن للدول التي يحمل أفراد الطاقم جنسياتها أن تقدم لحركة حماس طلباً بالإفراج عنهم، وإن وافقت فلا مانع لدينا في ذلك.

وكانت السفينة المختطفة غالكسي ليدر قد ظهرت في عدد من الفيديوهات عبر منصات التواصل الاجتماعي، وقد تضمنت تلك الفيديوهات المئات من المواطنين يتوافدون بشكل يومي على متن قوارب صغيرة، للصعود إلى ظهر السفينة التي يمتلكها رجل أعمال إسرائيلي، ليلتقطوا صوراً وفيديوهات على متنها.

وفي 20 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، نشر مقاتلو ميليشيا الحوثي تسجيلاً مصوراً للسيطرة على السفينة التي كانت ترفع علم جزر البهاما، وتسافر بين تركيا والهند وعلى متنها طاقم من 25 شخصاً.

وقالت الشركة المالكة للسفينة غالكسي ليدر في بيان حينئذ: “لقد فُقدت جميع الاتصالات مع السفينة”. وأردفت: “بصفتنا شركة شحن، فلن نعلق أكثر على الوضع السياسي أو الجيوسياسي”.

ووفقاً لصحيفة لوموند الفرنسية، فإن مالك السفينة هو أبراهام “رامي” أونغار، وهو رجل أعمال إسرائيلي.

وقالت ميليشيا الحوثي: إنها “استولت على سفينة إسرائيلية” في البحر الأحمر، واقتادتها إلى الساحل اليمني.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن