الإعلان عن غرق السفينة ''روبيمار'' وخلية الأزمة تقول أن كارثة بيئية ستحدث في المياة اليمنية (صور)

السبت 02 مارس - آذار 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 1901

اعلنت خلية الأزمة للتعامل مع السفينة "روبيمار" اليوم السبت عن غرق السفينة "ام في روبيمار" مساء امس وذلك بالتزامن مع العوامل الجوية والرياح الشديدة التي يشهدها البحر.

واعربت الخلية وهي تابعة للحكومة اليمنية عن أسفها لغرق السفينه التي ستسبب كارثة بيئية في المياه الإقليمية اليمنية والبحر والأحمر.

واكدت ان النتيجة كانت متوقعة بسبب ترك السفينة لمصيرها لأكثر من ١٢ يوما وعدم التجاوب مع مناشدات الحكومة اليمنية لتلافي وقوع الكارثة.

واكدت ايضا انها في حالة انعقاد دائم لتدارس الخطوات اللاحقة وتحديد أفضل السبل للتعامل مع التداعيات ومعالجة الكارثة البيئية الناجمة عن الحادثة.

واستهدف الحوثيون في 18 فبراير/ شباط سفينة "روبيمار" في باب المندب، وأعلنوا إصابتها بشكل مباشر، مؤكدين إخلاء طاقمها، وأن السفينة باتت مهددة بالغرق، ولاحقا أعلنت البحرية الأمريكية وبريطانيا نجاة طاقم السفينة المهددة بالغرق، مشيرين إلى تسرب النفط منها.

وكانت الحكومة اليمنية حذرت من كارثة بيئية، إثر تسرب النفط من السفينة "روبيمار" التي تحمل مواد شديدة الخطورة، وتغرق ببطء، معلنة تشكيل "خلية أزمة"، لمواجهة "الكارثة الكبرى"، مشيرة إلى أن السفينة الجانحة تتجه إلى قرب جزر حنيش غربي المخا.

وفي وقت سابق قالت وزارة الخارجية اليمنية قالت إنه "وبينما تعمل الحكومة، عبر خلية الأزمة، على إنقاذ السفينة المنكوبة "ام في روبيمار" لتجنب كارثة بيئية في البحر الأحمر، تفاجأت بهجمات جوية استهدفت زورق لصيادين يمنيين قرب السفينة الجانحة، ما أدى إلى مقتل وفقدان بعض الصيادين وتضرر السفينة".

بدورها أكدت شركة الأمن البحري البريطانية "أمبري"، يوم الخميس تعرض صيادين لهجوم قرب سفينة الشحن "روبيمار"، الجانحة، وقالت الشركة، إنها "تلقت تقارير عن حادث آخر يتعلق بالسفينة، وأن عددا من اليمنيين تعرضوا للأذى خلال الحادث الذي وقع يوم الخميس".

وأضافت: "أن السفينة روبيمار، التي تم التخلي عنها في جنوب البحر الأحمر بعد أن استهدفها الحوثيون في 18 فبراير شباط، كانت على بعد حوالي 16 ميلا بحريا غرب المخا اليمنية وقت وقوع الحادث الثاني"، دون ذكر تفاصيل حول الحادث.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن