الحكومة الشرعية تبحث في موسكو تفعيل آلية قديمة وقعها الرئيس الراحل علي عبدالله صالح وتعلن عن تسهيلات لرؤوس الأموال الروسية

الثلاثاء 27 فبراير-شباط 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 4066

صالح وبوتين-ارشيفية

بحثت الحكومة اليمنية مع نظيرتها الروسية اليوم الثلاثاء آلية تنفيذ بنود اعلان مبادئ علاقات الصداقة والتعاون الثنائي الموقع بين الرئيسين اليمني والروسي عام 2003، وتفعيل عمل اللجنة الوزارية المشتركة.

يذكر ان الرئيس اليمني الاسبق علي عبدالله صالح وقع في ديسمبر/كانون الاول عام 1991 في اثناء زيارة رسمية الى موسكو ،مع الرئيس بوتين على اعلان مبادئ علاقات الصداقة والتعاون بين روسيا واليمن.

وعقدت في مقر الحكومة الروسية بالعاصمة موسكو جلسة مباحثات رسمية يمنية-روسية ناقشت عدة مجالات منها الاستثمارية ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود. 

وعقدت الجلسة برئاسة رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد عوض بن مبارك، ونائب رئيس الوزراء الروسي اليكسي اوفيرتشوك.

واستعرض بن مباركً الفرص الاستثمارية الواعدة المتاحة واستعداد الحكومة لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لرؤوس الأموال الروسية. 

وكرست المباحثات ايضا لمناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وفرص تعزيزها في مختلف الجوانب. 

وقدم رئيس الوزراء وزير الخارجية في المباحثات، ايجازا حول التطورات التي تشهدها اليمن في مختلف المجالات، والتحديات التي تواجهها الحكومة وفرص تعزيز التعاون الثنائي مع الأصدقاء الروس في هذه الظروف الاستثنائية.

 بدوره، أكد نائب رئيس الوزراء الروسي، على انفتاح بلاده للتعاون مع اليمن في مجال الطاقة والنفط والثروة السمكية والزراعة وصولاً إلى تفعيل اللجنة الوزارية المشتركة ، واتخاذ الخطوات اللازمة للبدء بذلك.  

حضر جلسة المباحثات من الجانب اليمني، سفير اليمن في موسكو احمد سالم الوحيشي، ومستشار وزير الخارجية السفير جمال عوض، ومستشار رئيس الوزراء السفير مجيب عثمان.

كما حضرها من الجانب الروسي ، نائب وزير الزراعة ليفين سرغي، ونائب وزير الطاقة موفشالينكوف سرغي، وممثلين عن وزارات الاقتصاد والتنمية والنقل والخارجية، وفق وكالة سبأ.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن