واشنطن تُعقّد الصراع اليمني: دراسة حديثة تكشف تأثيرات السياسات الامريكية تجاه الازمة اليمنية

الأحد 25 فبراير-شباط 2024 الساعة 04 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 1245

 

كشف مركز المخا للدراسات الاستراتيجية في دراسة حديثة عن تعقيدات سياسة واشنطن تجاه الحرب في غزة والبحر الأحمر، معتبراً أن تلك السياسة قد أدت إلى تأجيل فرص التوصل إلى خارطة طريق لإنهاء الصراع في اليمن.

وأوضحت الدراسة أن الاشتباكات في خليج عدن وجنوب البحر الأحمر تُلقي بظلالها على التوازنات السياسية والعسكرية في اليمن، ومسارات الحرب والسلام، والأوضاع الإنسانية.

واعتبرت الدراسة أن سياسة الولايات المتحدة تجاه اليمن اتسمت بالتجنب والتعامل مع الملف اليمني من خلال منظور ضيق لا يهتم بالمصالح اليمنية.

وأشارت الدراسة إلى أن سياسة الولايات المتحدة تجاه جماعة الحوثي في البحر الأحمر ركزت على احتواء سلوكهم دون التأثير على مسار الصراع الداخلي في اليمن.

ودعت الدراسة واشنطن إلى الاستثمار في التنمية والاستقرار في اليمن، وإشراك الأطراف الإقليمية والدولية في حل الصراع.

وشددت الدراسة على أهمية عدم تجاهل الديناميكيات الداخلية للصراع في اليمن، وأهمية إشراك الأطراف اليمنية في إيجاد حلول تُقبل من الجميع.

وتُعد هذه الدراسة بمثابة تحليل نقدي لسياسة واشنطن تجاه اليمن، وتُقدم توصيات عملية للولايات المتحدة من أجل المساهمة في حل الصراع.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن