اختتام دورات تدريبية عن الصحة الإنجابية وإدماج النوع الاجتماعي في عمل النقابات والاتحادات

الجمعة 13 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 الساعة 05 مساءً / مأرب برس- خاص:
عدد القراءات 4371

اختتمت أمس الخميس بمقر مؤسسة تنمية القيادات الشابة بصنعاء, مركز اللغات العالمية للفتيات, أعمال المرحلة الثانية من برنامج إدماج قضايا الصحة الإنجابية في أنشطة المنظمات, كما اختتمت في نفس المؤسسة فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بإدماج قضايا النوع الاجتماعي في آلية عمل النقابات والاتحادات.

واستهدفت أعمال المرحلة الثانية من برنامج إدماج قضايا الصحة الإنجابية20 شاباً من 6 محافظات هي إب، حضرموت، الحديدة، عدن، المحويت وحجة، ونظمت بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA .

وتلخصت المرحلة الثانية في دورة تدريب مدربين شباب على قضايا الصحة الإنجابية والتي تعد امتداداً للمرحلة الأولى من التدريب التي حققت نجاحات في المحافظات التي تم فيها عقد الدورات لـ 40 منظمة و90 مشاركاً، واختارت أبرز الشباب الناشطين في محافظاتهم الذين كان لهم أثراً ملموساً أثناء تنفيذهم المشاريع الممولة من المؤسسة.

وتهدف الدورة التي استمرت أسبوع كامل؛ لتعزيز قدرات المتدربين ليصبحوا مدربين حول قضايا الصحة الإنجابية.

وكانت المرحلة الأولى من المشروع قد قامت بتمويل 15 مشروع فائز من المنظمات المشاركة في التدريب وتم تمويلهن بمبالغ تتراوح بين 100 إلى 500 دولار حسب أهمية المشروع، إضافة إلى أنها قدمت دعما بمجال الاستشارات أثناء تنفيذها المشاريع.

 إلى ذلك اختتمت أمس الخميس بمقر مؤسسة تنمية القيادات الشابة؛ فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بإدماج قضايا النوع الاجتماعي في آلية عمل النقابات والاتحادات الذي تنفذه المؤسسة بالتعاون مع مؤسسة فريدرش إيبرت، واستمرت منذ 31 من الشهر الماضي.

واستهدفت الدورة 20 متدرباً ومتدربة من العاملين في الاتحادات والنقابات اليمنية كذلك وعدد من مدراء الاتحاد والنقابة. وتطرقت لمواضيع متنوعة أهمها تصميم وكتابة وعمل المشاريع والموازنات.

وقال السيد فليكس من مؤسسة فريدريش إيربت, وخلال حفل الاختتام, إن مؤسسته تعطي أولوية كبيرة لقضايا النساء، مضيفا أن النقابات والاتحادات ذات عمل عال وهي منتشرة في نطاق جغرافي واسع وتعمل مع كل القطاعات.

وتم تنظيم جلسة حوارية حول النوع الاجتماعي, حضرها كل من: إيمان الحمامي- رئيس دائرة المرأة والنوع الاجتماعي بوزارة التخطيط، ود. حسين القادري- رئيس مركز دراسات وأبحاث النوع الاجتماعي، وعبد اللطيف الشيباني- مستشار وكاتب تقرير المرأة للعام 2008، ونادية السقاف- رئيس تحرير صحيفة يمن تايمز، إضافة إلى محاسن الحواتي- رئيس اللجنة الوطنية للمرأة، ونورية شجاع الدين- مدربة بمجال النوع الاجتماعي, وكوني ويستخست ملحق المجتمع المدني والنوع الاجتماعي بسفارة هولندا.

واختتم الحفل بدعم أحد المشاريع الفائزة بتمويل من المؤسسة بمبلغ 8000 دولارا إضافة إلى توزيع شهادات للمشاركين بالدورة التي كانت تهدف لإدماج قضايا النوع الاجتماعي في مشاريع وعمل النقابات والاتحادات اليمنية بأمانة العاصمة.

*الصورة من "دورة النوع الاجتماعي".