مصادر سياسية مطلعة تكشف لـمارب برس كواليس لقاء المبعوث الاممي مع العليمي وترتيبات وموعد توقيع خارطة طريق في اليمن

الخميس 07 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس_ خاص
عدد القراءات 4583

   

.كشفت مصادر سياسية مطلعة ل"مارب برس" عن كواليس المباحثات التي أجراها في وقت سابق أمس الأربعاء المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة "هانس غروندبرغ" مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور "رشاد العليمي " في مقر إقامته بالرياض.

 وأكدت المصادر لـ"مارب برس" ان المبعوث الاممي أبدى قلقه من تعثر إمكانية التوقيع على خارطة طريق لتسوية الأزمة اليمنية بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي بسبب التصعيد القائم والمتزايد في منطقة جنوب البجر الاحمر ومضيق باب المندب جراء الاستهداف المتكرر لميلشيا الحوثي مشيرة الى ان "هانس غروندبرغ" كشف خلال اللقاء عن تطمينات أمريكية تلقاها عقب اتصالات أجراها مع مسئولين في واشنطن قبيل زيارته للرياض بعدم الرد العسكري على تصعيد الحوثيين وأن الولايات المتحدة حريصة على تجنب اتساع نطاق الصراع في المنطقة وعدم تجاوز تداعيات الحرب الإسرائيلية على غزة حدود القطاع الفلسطيني المنكوب . 

ولفتت المصادر إلى ان المبعوث الاممي كشف عن وجود ترتيبات للتوقيع على اتفاق خارطة الطريق قبل نهاية شهر ديسمبر الجاري وأن ثمة دعم مباشر من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا والعديد من الدول الفاعلة في المشهد اليمني لدفع الأوضاع في اليمن صوب إنجاز هذا الاستحقاق قبل نهاية العام الجاري ..

منوهة إلى ان " غروندبرغ" أكد على أهمية مواصلة الحكومة الشرعية سياسة ضبط النفس في مواجهة خروقات ميلشيا الحوثي للحيلولة حدوث أي تعقيدات طارئة تؤثر على فرص التوقيع المرتقب على اتفاق خارطة الطريق في اليمن وهو ما ابدى الرئيس العليمي تفهمه مؤكدا ان الحكومة الشرعية حريصة على دعم مساعي التهدئة وإحلال السلام في اليمن وأنه يجب ممارسة ضعوط جادة وفاعلة من قبل الأطراف الدولية على الحوثيين ومن يقف ورائهم لاجبار الميلشيا على خفض التصعيد وإتاحة أجواء مواتية لتثبت وقف إطلاق النار وتمديد التهدئة. 

ونقلت وكالة رويترز أمس عن مصادر سعودية ان الرياض طلبت من الإدارة الأمريكية عدم الرد العسكري على تصعيد الحوثيين في البحر الأحمر لدعم الجهود الحثيثة القائمة للتوقيع على خارطة طريق لتسوية الازمة اليمنية وتمديد التهدئة.