اتحاد كرة القدم يحدد 22 أكتوبر موعداً لانطلاق الدوري اليمني

الأحد 04 أكتوبر-تشرين الأول 2009 الساعة 07 مساءً / مأرب برس-سبا
عدد القراءات 4825

حدد الاتحاد العام لكرة القدم الـ 22 من أكتوبر الحالي موعداً نهائياً لانطلاق منافسات الدوري العام لكرة القدم لأندية الدرجة الأولى في نسخته الـ 18.

وقال أمين عام اتحاد كرة القدم الدكتور حميد شيباني ان الأمانة العامة واللجان المتخصصة في الاتحاد استكملت كافة الاستعدادات والتجهيزات الخاصة بتدشين الموسم الكروي الجديد 2009 / 2010م، مشيراً إلى أن دوري الدرجة الأولى سيدشن دوري أندية الدرجة الأولى للموسم القادم بإقامة مباراة كأس السوبر التي ستجمع حامل اللقب فريق الهلال الساحلي وبطل الكأس أهلي صنعاء، وستقام المباراة الـ 20 من أكتوبر الحالي على ملعب المريسي الدولي بصنعاء، وعلى أن ينطلق الأسبوع الأول من الدوري في 22 من الشهر نفسه، موضحاً أن الاتحاد سيعقد اجتماعا مع مندوبي أندية الدرجة الأولى والثانية

الأسبوع القادم لإقرار لائحة الموسم وإجراء القرعة وجدول الدوري، بالإضافة إلى بدء تسجيل اللاعبين والذي سيستمر حتى أخر مباراة من الأسبوع الأول لمرحلة الذهاب.

يذكر أن الدوري اليمني ليس فيه فترة انتقالات شتوية ويتم القيد من خلال دور الذهاب وحتى قبل انطلاق الجولة الأولى من الإياب واللاعب الذي يلعب ولو مباراة واحدة مع فريقه يحرم من الانتقال إلى فريق أخر واللعب طوال باقي الموسم.

وأضاف الدكتور شيباني: إن الموسم الجديد سيشهد انطلاق مختلف البطولات مثل كأس الرئيس وكأس الوحدة تزامناً مع انطلاق دوري الدرجة الأولى والثانية، مؤكداً أن كافة مسابقات الموسم القادم تم وضع جدول زمني لها على أساس أن تنتهي في شهر مايو 2010 قبل انطلاق نهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا تنفيذاً لتعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، والذي ألزم جميع الاتحادات الأهلية بضرورة انتهاء جميع مسابقاتها قبل انطلاق المونديال العالمي في يونيو 2010 بجنوب أفريقيا.

ولفت شيباني إلى أن الالتزام بتعميم الاتحاد الدولي يأتي بعد أن أصبح الدوري اليمني مصنفاً ودخل في قائمة تقييم الاتحاديين الدولي والآسيوي لكرة القدم ولا بد من مواكبة هذا التطور والتقدم إلى الأمام.

وأكد على أن الاتحاد اليمني يسعى جاهداً إلى تطوير مسابقاته والانتظام في المواعيد، خاصة أن انتظام انطلاق مسابقات الاتحاد الكروية شهدت في المواسم الثلاثة الماضية استقراراً وثباتاً نسبياً في مواعيد مباريات الدوري، وتعتبر تلك المواسم الأفضل في تاريخ المسابقة بشهادة المراقبين والمهتمين بالكرة اليمنية ابتداءً من دوري الدرجة الأولى وبطولة كأس رئيس الجمهورية وانتهاء بالبطولة الدرجة الثانية والبطولة المستحدثة منذ ثلاثة مواسم كأس الوحدة، دون توقف أو تأجيل أو مشكلات كما كان يحصل في المواسم السابقة من صعوبات تعترض سيرالمنافسات في البطولات الثلاث الكروية في البلاد.

يذكر أن الدوري العام لكرة القدم يعاني منذ سنوات من عدم الاستقرار والثبات في تحديد شكله وموعد انطلاقه، وأصبح مألوفاً امتداد الموسم أكثر مما ينبغي، ليوصف بأنه أطول موسم كروي في الوطن العربي، وربما في العالم كونه يستمر أحيانا عاماً كاملاً.

وحول اعتزام اتحاد كرة القدم تطبيق معايير احترافية جديدة أفاد الدكتور حميد شيباني:" بأن اتحاده يعتزم ابتداءً من الموسم الكروي القادم 2009 / 2010م، الشروع في تطبيق مزيد من المعايير الاحترافية في لائحة تعاقدات الأندية مع اللاعبين المحترفين بناءً على لائحة الاتحاد الدولي لكرة القدم " الفيفا " الخاصة في تطبيق نظام الاحتراف، خاصة أن المعايير الاحترافية باتت مطلباً ملحاً وفق التعليمات الصادرة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وأضاف شيباني: إن الشروط الاحترافية أصبحت إلزاماً ولا يمكن التهاون فيها بأي شكل من الأشكال لأنه لا يمكن للكرة اليمنية أن تتطور بمفردها ولكن من خلال مواكبة متطلبات الاحتراف التي يتم تطبيقها على مستوى القارة الصفراء كسبيل وحيد للتطور.

وأكد أن تطبيق دوري المحترفين أمر لا بد منه كونه أصبح واقعاً لا يمكن تغييره وهو ما يتطلب المبادرة لتفادي الاستبعاد الآسيوي للأندية اليمنية من البطولات الآسيوية المختلفة.

ودعا شيباني أندية الدرجة الأولى إلى مواكبة المعايير الاحترافية الجديدة والعمل بصورة احترافية في الجوانب الإدارية والفنية مما يسهل عملية الانتقال التدريجي إلى دوري المحترفين الذي يسعى الاتحاد اليمني لكرة القدم إلى إقامته بصورة رسمية خلال العام 2011م من خلال استحداث رابطة المحترفين بمشاركة الأندية التي تمتلك الإمكانات والشروط التي تتطابق مع مواصفات الأندية المحترفة المصنفة من الاتحاد الآسيوي والتي تمتلك إدارات نموذجية وملاعب معشبة وكل المقومات الاحترافية المطلوبة.

وكشف شيباني بأن الاتحاد سيتجه لزيادة موارد الأندية المالية من أجل تحسين دخلها من خلال بيع تذاكر مباريات والتي ستعود إيراداتها للأندية، إضافة إلى عائدات تسويق وبيع الدوري لإحدى الشركات العربية تلفزيونيا، حيث سيحصل اقل نادي على مبلغ ثمانية ملايين ريال في الموسم الواحد.

وأشار شيباني إلى أن اللائحة وضعت بناء على توصيات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مؤكدا أن المرحلة القادمة تتطلب وقوف الجميع مع الكرة اليمنية التي ينتظرها استحقاقات هامة ومنافسات قوية أهمها خليجي 20 وتصفيات آسيا للمنتخبات الوطنية الثلاثة. وأكد شيباني أنه لا يمكن أن تتطور الكرة اليمنية دون دعم مالي للأندية الرياضية.