الصحة العالمية تعلن تفشي مرضين في اليمن

الإثنين 20 مارس - آذار 2023 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 1645

كشفت منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 80% من الأطفال المصابين بالحصبة في اليمن، هم ممن لم يتلقوا جرعات اللقاح، أغلبهم في المناطق الشمالية من البلاد الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي.

وقالت المنظمة، في تغريدة على حسابها في "تويتر"، بأن 80% من الأطفال الذين يعانون من الحصبة هم ممن لم يتلقوا اللقاحات المعتمدة للتحصين والوقاية من الإصابة بالمرض.

وأشارت إلى أن اليمن يشهد في الوقت الراهن تفشيا لمرضى الحصبة وشلل الأطفال، ما يفرض الحاجة الماسة إلى تلقيح الأطفال.

وكانت ميليشيا الحوثي قد تبنت مؤخراً حملة تحريضية ضد حملات التحصين واللقاحات بزعم أنها "مؤامرة عالمية لإنقاص البشرية، وفكرة يهودية هدفها الاستثمار والتجارة"، ما أدى إلى ظهور عدد من الإصابات في مناطق سيطرتها، خاصة في محافظات حجة وإب.

يذكر بأن المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال (GPEI)، كانت قد كشفت في أوائل مارس الجاري عن إصابة أكثر من 190 طفلاً في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي بالشلل، خلال العام 2022، وذلك نتيجة إصابتهم بفيروس شلل الأطفال، ورفض الميليشيات تنفيذ حملات التطعيم في المناطق الشمالية لليمن الواقعة تحت سيطرتها.

وخلال السنوات الأخيرة عاودت عددا من الأمراض والأوبئة الفيروسية التفشي وخاصة في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، نتيجة انهيار المنظومة الصحية والعراقيل التي تضعها المليشيا أمام حملات التلقيح.

وفي أكثر من مناسبة حذّرت الحكومة اليمنية، من تبعات منع مليشيا الحوثي من اللقاحات وانعكاس ذلك على تفشي الأوبئة والفيروسات في عموم البلاد والدول المجاورة، داعية المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغوط الكافية على المليشيا لرفع الحظر عن حملات التطعيم.