السلطة المحلية في محافظة مأرب تطلع شركاء التنمية على خطتها للتعافي وإعادة الإعمار

الثلاثاء 31 يناير-كانون الثاني 2023 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ متابعات
عدد القراءات 1096

 

عقدت السلطة المحلية بمحافظة مأرب اليوم، لقاء موسعاً مع شركاء العمل الإنساني من منظمات أممية ودولية وإقليمية ومحلية، عاملة في المحافظة، برئاسة وكيل المحافظة الدكتور عبدربه مفتاح، لاطلاعهم على خطة المحافظة للتعافي وإعادة الإعمار، واحتياجات الجانب الإنساني حتى العام 2026.

وخلال اللقاء الذي نظمه مكتب التخطيط والتعاون الدولي بالمحافظة تحت شعار (من أجل تنمية محلية مستدامة) تم توزيع الخطة الاستراتيجية التي شملت الاحتياجات الإنسانية لجميع القطاعات بجوانبها "طوارئ، تعافي، إعادة إعمار" بهدف رفع كفاءة الأداء المؤسسي وتوسيع تقديم خدمات التنمية وتغطية جميع مديريات المحافظة بمختلف الخدمات والبنى التحتية.

وأوضح الوكيل مفتاح أن الفجوة الإنسانية لاتزال كبيرة وبحاجة إلى تضافر الجهود والتوسع في حجم التدخلات والمشاريع المستدامة من قبل المنظمات والقيام بواجباتها الإنسانية تجاه أكثر من مليونين وثلاثمائة ألف نازح ومهجر قسرا من مناطق مليشيا الحوثية الارهابية إلى جانب المجتمع المضيف والمهاجرين غير الشرعيين الافارقة..

مشددا على ضرورة التنسيق والتكامل بين المنظمات والسلطة الحلية والأخذ بعين الاعتبار إدراج ما ورد في الخطة من احتياجات ومشاريع ضمن خطط الاستجابة للمنظمات كل في مجال اختصاصه كون الخطة شملت احتياجات جميع سكان المحافظة من نازحين ومجتمع مضيف.

من جانبه أوضح نائب مدير مكتب التخطيط والتعاون الدولي المهندس عبدالفتاح الطفاف، أن الخطة تضم ألف و 735 مشروعا، بمعلومات تفصيلية لكل مشروع ومراحل تنفيذه، وحددت الأولويات بحسب الأهمية في كل مكتب ومؤسسة وهيئة ومديرية..

لافتاً إلى ضرورة الترتيب لعقد مؤتمر إنساني بمحافظة مأرب لكشف واستعراض التأثيرات والمآسي التي يقاسيها 62 في المائة من إجمالي النازحين في اليمن والذين استقبلتهم محافظة مأرب خلال السنوات الماضية.

من جانبهم أشاد ممثلو المنظمات الأممية والدولية بجهود السلطة المحلية في إعداد الخطة الاستراتيجية للتعافي وإعادة الإعمار والتي توفر بيانات ومعلومات مهمة عن حجم الاحتياجات .. مؤكدين على مساندة الخطة وتنفيذها وتطورها.. والرجوع للخطة في كل عمل إنساني ينفذ على أرض الواقع..

مرحبين بإعادة تفعيل دور مكتب التخطيط والتعاون الدولي بالمحافظة. وأكد اللقاء على ضرورة تشكيل لجنة مناصرة للخطة من السلطة المحلية وشركاء العمل الإنساني، لتسويق الخطة وتحديثها وفق المراحل وحشد الدعم والتمويل لتنفيذها، وتشكيل فريق عمل لمتابعة تنفيذ الخطة حسب المراحل والأولويات والتقييم والتطوير للخطة.

وشدد اللقاء على أهمية الإسراع في التهيئة لعقد مؤتمر إنساني عام بمأرب لتسليط الضوء على الأزمة الإنسانية في مأرب والوضع الإنساني المتفاقم والاحتياجات التي تضمنتها الخطة، من أجل حشد ما يمكن من تمويلات لازمة لتنفيذ الخطة الاستراتيجية الخمسية للتعافي وإعادة الإعمار وإنقاذ الوضع الإنساني من مزيد من التردي.