أستراليا تعلن عن مكافأة مقابل معلومات عن أول عملية إرهابية لم تكشف خيوطها في البلاد

الإثنين 05 ديسمبر-كانون الأول 2022 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2855

 

أعلنت شرطة أستراليا مكافأة قدرها مليون دولار أسترالي (684 ألف دولار أمريكي) مقابل أي معلومات تؤدي إلى كشف ملابسات قضية تتعلق بتفجير مزدوج استهدف الجالية الإسرائيلية عام 1982.

وفي 23 ديسمبر 1982 هز انفجار القنصلية الإسرائيلية في سيدني، أعقبه بعد أربع ساعات هجوم بسيارة مفخخة في الطبقة السفلية لنادي هاكواه، وهو مركز اجتماعي للجالية اليهودية في منطقة بوندي.

ووصفت الشرطة هذين الهجومين اللذين خلفا عددا محدودا من الجرحى بأنهما "أول قضية إرهابية لم تكشف خيوطها في أستراليا" وعمل من أعمال "الإرهاب الدولي، مدفوع بالقومية الفلسطينية". واليوم الاثنين قال مارك والتون، رئيس جهاز مكافحة الإرهاب بشرطة نيو ساوث ويلز، إن المكافأة ستدفع نقدا مقابل أي معلومات تؤدي إلى إدانات جنائية.

وأشار إلى أن الشرطة لا تزال تبحث خصوصا عن ثلاثة أشخاص - هم رجلان وامرأة - تعتقد أن في حوزتهم معلومات مهمة.

وأضاف أن "المكافآت أداة مهمة في الكثير من استراتيجيات التحقيق، خصوصا عندما نعلم أن هناك ترددا أو خوفا من تقديم المعلومات للشرطة".

تأتي هذه المكافأة في وقت فتح تحقيق جديد في هذا الهجوم المزدوج أستراليا تعلن عن مكافأة مقابل معلومات عن "أول قضية إرهابية لم تكشف خيوطها في البلاد