أمريكا تكشف سبباً أوقف هجوم إيراني على السعودية باللحظات الأخيرة

الأحد 20 نوفمبر-تشرين الثاني 2022 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3955

 

كشف مسؤول أمريكي، اليوم الأحد، كيف استطاعت الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية إيقاف هجوم إيراني وشيك كان يعد له المملكة.

 


إيقاف هجوم إيراني على السعودية 
ونقلت وكالة فرانس برس عن منسق مجلس الأمن القومي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بريت ماكغورك قوله: إن إيران كانت تستعد لشن هجوم على السعودية.
وأكد أن الولايات المتحدة تعمل على بناء بنية تحتية “متكاملة” للدفاع الجوي والبحري في الشرق الأوسط، في رد على تهديدات إيران المستمرة للمنطقة.
وأضاف ماكغورك: “تعمل الولايات المتحدة الآن بنشاط على بناء بنية دفاعية جوية وبحرية متكاملة في هذه المنطقة”، مشيراً إلى أنه يتم تنفيذ شيء تحدثت عنه أمريكا منذ فترة طويلة، من خلال الشراكات المبتكرة والتقنيات الجديدة.
وتابع: “إيران كانت تستعد لشن هجوم على السعودية. ومن المرجح أن هذا الهجوم لم يحدث بسبب التعاون الأمني الوثيق بين السعودية والولايات المتحدة، وهو أمر متواصل”.
السعودية أبلغت عن هجوم إيراني وشيك
ومطلع الشهر الجاري أبلغت الاستخبارات السعودية نظيرتها الأمريكية أن إيران تخطط لهجوم وشيك على إحدى دول المنطقة، وربما تستهدف منشآت نفطية سعودية أو مصالح أمريكية.
ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين سعوديين وأمريكيين أن الرياض تبادلت معلومات استخباراتية مع واشنطن تحذر من هجوم إيراني وشيك على أهداف في المملكة.
وقال المسؤولون إنه في ضوء هذا التحذير تم وضع القوات الأمريكية في السعودية وفي دول أخرى بالمنطقة في حالة تأهب قصوى.


وأوضحت الصحيفة أن إيران يمكن أن تقوم بهذا العمل كي تخفف عن نفسها الضغوط الناجمة عن الاحتجاجات المستمرة منذ منتصف سبتمبر الماضي.
هجمات سابقة وتهديد للجوار
وجاء الحديث الأمريكي بعدما حملت إسرائيل والولايات المتحدة إيران مسؤولية هجوم بطائرة مسيرة قبالة ساحل عمان هذا الأسبوع أصاب ناقلة نفط تديرها شركة مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي.

 

ويعد الهجوم هو الأحدث في سلسلة اضطرابات في مياه الخليج التي تُعدّ طريقًا رئيسيًا لإمدادات الطاقة العالمية، وعلى إثر ذلك وصف مستشار الأمن القومي الإسرائيلي إيال هولاتا إيران بأنها “التهديد الأمني الأبرز لإسرائيل”.
وكانت إيران قد نفذت عام 2019 هجمات على منشآت لشركة أرامكو النفطية السعودية، حيث أكدت تقارير استخباراتية لاحقاً أن صواريخ وطائرات مسيرة انطلقت من إيران لتنفيذ الهجمات