المخابرات الأوكرانية تكشف عن معلومات هزت العالم بخصوص المسيرات الإيرانية.. فضحية سوداء للإدارة الأمريكية

السبت 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2022 الساعة 06 مساءً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 3218

كشفت معلومات استخباراتية جديدة جُمعت من طائرات إيرانية مسيرة أسقطت في أوكرانيا، أن أجزاء من هذه الطائرات صنعت من قبل شركات في الولايات المتحدة وأوروبا ودول أخرى.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال"؛ إن هذه المعلومات أثارت قلق المسؤولين والمحللين الغربيين، وسلطت الضوء في الوقت نفسه على تمكن إيران من الالتفاف على أكثر أنظمة العقوبات شمولا في التاريخ الحديث.

وتشير الوثائق إلى أن المخابرات الأوكرانية تقدر أن ثلاثة أرباع مكونات الطائرات الإيرانية المسيرة التي أسقطت في أوكرانيا هي أمرييكية، وصنعت بواسطة شركات مقرها الولايات المتحدة وحوالي الثلث من قبل شركات في اليابان.

 ونقلت عن محققين أوكرانيين القول؛ إنه تم التوصل إلى هذه النتائج بعد أن أسقط الجيش الأوكراني عدة طائرات إيرانية مسيرة، بما في ذلك واحدة هبطت سليمة بعد أن اخترق عملاء أوكرانيون أنظمتها في الجو. وعلى إثر ذلك، الوكالة الفيدرالية الأمريكية المسؤولة عن فرض ضوابط التصدير، تحقيقا فيما يتعلق بالأجزاء غربية المنشأ التي عثر عليها، في حين قال مسؤولون غربيون للصحيفة ذاتها؛ إن العديد من تلك الأجزاء لا تخضع لضوابط التصدير، ويمكن شراؤها بسهولة عبر الإنترنت وشحنها إلى إيران.

واستخدمت روسيا مؤخرا عشرات الطائرات المسيرة في هجمات على البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا. وتقول الأخيرة؛ إنها طائرات مسيرة إيرانية الصنع من طراز "شاهد-136"، لكن إيران تنفي، وتؤكد أنها صدرت كميات متواضعة إلى روسيا قبل بدء الحرب على أوكرانيا.