تعرف على عربيان يدخلان موسوعة غينيس عبر المهارات الفائقة

السبت 12 نوفمبر-تشرين الثاني 2022 الساعة 01 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1519

 

 

نجح شابان عربيان بتثبيت اسميهما في كتاب "غينيس" للأرقام القياسية في الحدث السنوي التاسع عشر الذي يحمل شعار "مهارات فائقة".

واحتفى اليوم العالمي لموسوعة غينيس للأرقام القياسية هذا العام بمهارات استثنائية تراوحت بين الرقص بأكبر عدد من الأطواق في وقت واحد مع الوقوف على ركائز، إلى حل أكبر عدد من ألغاز المكعبات أثناء التزلج على الألواح.

ففي دبي، جمع عمار أحمد الخضيري وعبد الله سعيد الحتاوي بين مهارتين. فقد قام أحدهما بأداء حركة بهلوانية بدراجة رباعية دون أن تلامس العجلتان الأماميتان الأرض، بينما جلس الآخر على مقدمة الدراجة يستعرض مهارته في تنطيط الكرة بقدم واحدة 70 مرة.

ولمس الخضيري أيضا كرة قدم 87 لمسة متتالية في 30 ثانية وهو يتدلى من عارضة بيد واحدة.

وقام الطالب البريطاني وبطل ألعاب ألغاز المكعبات، جورج سكولي، بحل 500 مكعب سلمها إليه مساعدون وهو يتزلج على الألواح في ساحة تزلج. كما أنه سجل رقما قياسيا بحل أكبر عدد من الألغاز في غضون 24 ساعة، مكملا رقما مذهلا بلغ 6931 مكعبا.

وفي لندن، حطمت الفنانة الاستعراضية مريم أولايولا، المعروفة باسم أمازي، الرقم القياسي للرقص بأكبر عدد من الأطواق في وقت واحد مع وقوفها على ركائز. ورقصت بمهارة وحول جسدها 25 طوقا حتى أحرزت اللقب. وسجلت ليبرتي باروس، مؤدية الحركات البلهوانية البالغة من العمر 14 عاما التي تطلق على نفسها اسم "الراقصة المرنة"، أسرع 20 مترا سيرا مع ثني الجسم إلى الخلف، وذلك في 22 ثانية.

وقال كريغ غلينداي، رئيس تحرير موسوعة غينيس للأرقام القياسية إن "اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية هو احتفال عالمي بالأفضل". ومضى يقول: "لدينا جميعا مهارات، ولدينا جميعا حيل ماهرة، لكن هل المهارات جيدة بما يكفي لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية؟ نرى مئات المحاولات في بلدان مختلفة كثيرة".

وفي اليابان، دحرج غونجي ناكاسوني ثلاث كرات سلة من ذراع ممدودة إلى الأخرى عبر صدره 56 مرة.

وفي أورلاندو بولاية فلوريدا، تشقلب دينيش سونار للخلف 21 مرة وهو معصوب العينين في دقيقة واحدة.

وفي الصين، سجل الدراج تشانغ جينغ كون لقب أكبر عدد من القفزات بالعجلة الخلفية على قضيب في دقيقة واحدة، وقد قفز على الحاجز 14 مرة بدراجته