إعصار مدريد يدمِّر زيوريخ..إينزاغي يخمد حماس مرسيليا

الأربعاء 16 سبتمبر-أيلول 2009 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 3790

أحرز كريستيانو رونالدو هدفين من ركلتين حرتين في ظهوره الأول بدوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد، ليقود الفريق الإسباني إلى الفوز 5-2 على مضيفه زيوريخ السويسري في المجموعة الثالثة أمس الأول.

ضرب ريال مدريد بقوة في مستهل مشواره في مسابقة دوري أبطال اوروبا لكرة القدم لموسم 2009-2010 بفوزه خارج ارضه على زيوريخ السويسري 5-2 في الجولة الاولى من دور المجموعات أمس الأول.

وخاض نجوم ريال مدريد الجدد وعلى رأسهم صانع الالعاب البرازيلي كاكا والبرتغالي كريستيانو رونالدو وتشابي الونسو المباراة ضد زيوريخ اساسيين باستثناء الفرنسي كريم بنزيمة الذي جلس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين، وكانت المفاجأة مشاركة الارجنتيني غونزالو هيغوين على حسابه، وايضا الهولندي رويستون درينتي.

وبالطبع تعتبر المسابقة هامة جدا لريال مدريد الإسباني الذي يحمل رقمها القياسي باحرازه اللقب تسع مرات، كما ان النهائي سيقام على ارضه في مايو المقبل.

ويريد ريال مدريد ان يمحي صياما عن اللقب دام منذ عام 2002 عندما فاز صانع الألعاب الفذ زين الدين زيدان مع زملائه على باير ليفركوزن الالماني 2-1 في النهائي، ومنذ ذلك التاريخ لم يفلح الفريق الملكي في تخطي الدور ربع النهائي على الاطلاق.

وسيطر ريال مدريد على مجريات اللعب تماما في الشوط الاول حاسما المباراة في مصلحته بتسجيله 3 اهداف نظيفة.

وانتظر الفريق الملكي الدقيقة السابعة والعشرين ليفتتح التسجيل بواسطة ركلة حرة مباشرة أطلقها رونالدو صاروخية استقرت في الشباك السويسرية (27)، ولم يطل الهدف الثاني عندما مرر رونالدو الكرة باتجاه هيغوين الذي كسر مصيدة التسلل ومرر باتجاه راؤول غونزاليز الذي تابعها من مسافة قريبة داخل الشباك مسجلا هدفه الخامس والستين منذ انطلاق المسابقة بمسماها الجديد موسم 1992-93 وهو رقم قياسي.

ونجح هيغوين في الوقت بدل الضائع في اضافة الهدف الثالث بعد ان تلقى الكرة على مشارف المنطقة، فتخطى مدافعا سويسريا واطلق بعيدا عن متناول حارس زيوريخ جوني ليوني.

بيد أن زيوريخ لم يلق السلاح وسنحت له فرصة اولى لتقليص الفارق عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء انبرى لها بنجاح مارغاريز (64)، ثم سرعان ما سجل هدفا ثانيا عبر رأسية لسيلفان ايغرتر بعد دقيقة واحدة.

وشعر ريال مدريد بحراجة الموقف واحتاج الى خبرة لاعبيه ليسجلوا هدفين آخرين بواسطة رونالدو من ركلة حرة مباشرة اخرى (89)، وغوتي في الوقت بدل الضائع.

والتقى ريال مدريد وزيوريخ مرة واحدة في هذه المسابقة قبل 45 عاما، وخرج ريال فائزا 8-1 في مجموع المباراتين.

إينزاغي يقود ميلان إلى فوز ثمين

وفي المجموعة ذاتها، قاد المهاجم المخضرم فيليبو اينزاغي فريقه ميلان الى فوز ثمين على مرسيليا على ملعب الاخير فيلودروم.

واستبعد مدرب ميلان الجديد ليوناردو مواطنه رونالدينيو البعيد عن مستواه في ابرز التعديلات التي اجراها على التشكيلة التي خاضت المباراة الاخيرة ضد ليفورنو.

ونجح اينزاغي في إخماد حماس انصار مرسيليا عندما افتتح التسجيل اثر تمريرة متقنة من الهولندي كلارنس سيدورف (28)، وكاد برونو شيرو يدرك التعادل في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول لكن حارس ميلان ستوراري تدخل في اللحظة المناسبة.

وضغط مرسيليا بقوة في الشوط الثاني وحصل على ركلة حرة مباشرة رفعها شيرو داخل المنطقة وتطاول لها الارجنتيني غابريال هاينتسه برأسه داخل الشباك مدركا التعادل (49)، لكن الكلمة الاخيرة كانت لاينزاغي (36 عاما) الذي استثمر كرة عرضية من جانلوكا زامبروتا ليتابعها داخل الشباك.

(أ ف ب)