روسيا تقود وساطة لاطلاق سراح اقرباء صالح المحتجزين لدى الحوثيين

السبت 08 أكتوبر-تشرين الأول 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4599

 

قالت قيادية رفيعة في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يتزعمه الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ان روسيا تقود جهود وساطة لدى جماعة الحوثيين لاطلاق سراح عدد من اقارب صالح المعتقلين في سجون الجماعة منذ نحو خمس سنوات.


 واكدت الأمين العام المساعد لجناح حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي للحكومة المعترف بها، فائقة السيد باعلوي في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية " لدينا معتقلين في سجون صنعاء من أهل وأقارب علي عبدالله صالح، ودخلوا العام الخامس، وموسكو تقوم بوساطة لإخراجهم من السجون".
 وقضى صالح بنيران حلفائه الحوثيين، بعد ايام قليله من انشقاقه في تمرد مسلح مطلع ديسمبر 2017 ، حيث لا تزال الجماعة تحتجز اثنين من اقاربه حتى الان، هما "محمد صالح" الابن الثالث لشقيق الرئيس السابق، ، و"عفاش" نجل ابن اخيه العميد طارق عضو المجلس الرئاسي، والقائد العسكري البارز في تحالف القوات الحكومية المناوئة للحوثيين.


واشارت فائقة السيد الى ان بقاءهم في سجون الحوثيين ليس له معنى .. مؤكدة الاستعداد لتبادل الاسرى والمعتقلين مع الجماعة وفق مبدأ " الكل مقابل الكل". 


الى ذلك طلبت القيادية الرفيعة في حزب المؤتمر الشعبي العام ، من الحكومة الروسية إرسال مبعوث خاص لليمن على غرار الولايات المتحدة ودول غربية اخرى.
وقالت "اثناء لقائي مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أوضحت له وجهة نظرنا بأنه يجب أن يكون هناك توازن، من خلال إرسال مبعوث روسي ضمن طاقم المبعوثيين الدوليين لإيجاد حل في اليمن". 
اضافت "لدينا 3 مبعوثين دوليين، سويدي تابع للأمم المتحدة، وآخر للحكومة السويدية، وأمريكي، والآن نحتاج لروسي".