أكثر من 1450 انتهاك حوثي لحرية الصحافة في اليمن بينها 51 حالة قتل

الأحد 02 أكتوبر-تشرين الأول 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 1065

قال عضو مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الاسيدي، ان المليشيات الحوثية ارتكبت اكثر من 1450 حالة انتهاكات طالت الصحافة والصحفيين في اليمن، بينها 51 حالة قتل صحفيين فيما تعرض اكثر من 350 آخرين للاختطاف والاخفاء القسري.

جاد ذلك خلال مشاركته، في الندوة التي نظمها الاتحاد الدولي للصحفيين والخاصة بإطلاق مقترح الاتفاقية الدولية الخاصة بسلامة الصحفيين على هامش الدورة الـ 51 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف.

واستعرض الاسيدي، في الندوة، واقع الصحافة والصحفيين في اليمن في ظل الانقلاب الحوثي على السلطة الشرعية في اليمن عام 2014م من خلال إغلاق العديد الصحف الورقية والمواقع الالكترونية ومصادرة ونهب محتويات مقراتها، والانتهاكات التي طالت الصحفيين من خلال عملية الاعتقال والاخفاء القسري والتعذيب والقتل وغيرها من الانتهاكات، متطرقاً الى القيود التي تفرضها المليشيات الحوثية على حرية الإعلام والصحافة وحرية التعبير.

وأشار عضو مجلس نقابة الصحفيين، الى احكام الاعدام الصادرة من قبل المليشيات الحوثية بحق اربعة صحفيين وهم عبدالخالق عمران، وأكرم الوليدي، والحارث صالح حامد، وتوفيق المنصوري.

وطالب المليشيات الحوثية بالوقف الفوري عن الانتهاكات بحق الصحافة والصحفيين والغاء المحاكم والاحكام الصادرة بحق الصحفيين والغاء احكام الاعدام واطلاق الصحفيين فوراً دون قيد او شرط، كما طالب بتفعيل قانون عدم الافلات من العقاب ومتابعة المنتهكين للحريات الصحفية في اليمن.

ولفت الاسيدي، الى التحديات التي تواجة الصحفيين بمختلف انماط الانتهاكات، ونقص الحماية التي توفرها الوسائل الإعلامية أثناء التغطيات الميدانية ومخاطر العمل في بؤر التوتر والتظاهرات، وعملية أداء الإسعافات الأولية والأدوات التي يحتاج إليها الصحفيون أثناء الإصابات.

واكدً على أهمية أن يعي الصحفيون مفهوم السلامة المهنية وسلامة الصحافة والمخاطر التي تواجههم الصحفيين في أوقات السلم والحرب، مثمناً جهود الاتحاد الدولي تجاه نقابة الصحفيين اليمنيين وبالذات فيما يخص السلامة المهنية والتدريب.