ضحايا من العسكريين والمدنيين سقطوا خلال سريان الهدنة الهشة في اليمن.. معلومات وأرقام

الخميس 29 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 1310

أعلن محور تعز العسكري التابع للجيش الوطني، الأربعاء، مقتل 34 جنديا وإصابة 150 آخرون، بنيران الحوثيين خلال الستة الأشهر الماضية التي شهدت سريان الهدنة الأممية، فيما وثقت منظمة حقوقية مقتل واصابة عشرات المدنيين بمحافظة تعز خلال ذات الفترة.

وقال محور تعز في تقرير اخير له، إن قواته رصدت “4440” خرقا للهدنة من قبل الحوثيين خلال الـ 6 الأشهر الماضية قتل على إثرها 34 جنديا فيما جرح 150 آخرون من أفراد الجيش الوطني.

وأفاد المحور، بـ مقتل 11 مدنيا وجرح 56 آخرين جراء إصابتهم برصاص قناصة حوثيين وقصف مدفعي للجماعة، على القرى والأحياء السكنية في تعز.

وتنوعت الخروقات بين أعمال هجومية وقصف مدفعي واستهداف مواقع الجيش بمختلف الأسلحة وتحليق الطائرات المسيرة واستحداث التحصينات والخنادق وزرع الألغام.

وشملت الخروقات كافة جبهات تعز وتركزت على الجبهات المحيطة بالمدينة.

وفي 2 أبريل/ نيسان الماضي، بدأت هدنة بين الحكومة الشرعية اليمنية والحوثيين، وتم تمديدها مرتين لمدة شهرين في كل منهما، لكن الحوثيون يرفضون فتح طرقات تعز والمحافظات اليمنية الأخرى رغم سماح الحكومة بدخول الوقود عبر ميناء الحديدة وفتح مطار صنعاء.

ضحايا مدنيين

وثقت منظمة سام للحقوق والحريات، مقتل وإصابة العشرات من المدنيين، في مدينة تعز المحاصرة، برصاص ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، وذلك منذ بدء الهدنة الأممية "الهشة" في اليمن.

وأكدت المنظمة الاربعاء في تقرير لها أنها رصدت 80 حالة انتهاك لحقوق الإنسان ارتكبتها جماعة الحوثي بحق المدنيين في محافظة تعز منذ بدء سريان الهدنة برعاية الأمم المتحدة في الثاني من أبريل الماضي.

وأوضحت المنظمة في تقريرها الصادر تحت عنوان "الهدنة الهشة" أنها وثقت "مقتل وإصابة 74 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء عمليات القصف بالمدفعية والطيران المسير والقنص إضافة الى الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها جماعة الحوثي في مناطق متفرقة.

وأشار التقرير الى أن فرق الرصد التابعة للمنظمة وثّقت مقتل 15 مدنيا بينهم 7 أطفال وامرأة، فيما بلغ عدد الإصابات 69 حالة، بينهم 28 طفلا و8 نساء.

وأشار إلى أن معظم الضحايا سقطوا جرّاء عمليات القنص التي نفذها مسلحو جماعة الحوثي ضد المدنيين في مدينة تعز.

ولفت تقرير المنظمة الذي تناول تحديات الهدنة في اليمن وأسباب عجزها في فك حصار تعز الى تضرر 6 منازل جراء قصف جماعة الحوثي أحياء سكنية بقذائف الهاون والأعيرة المضادة للطيران. كما تناول التقرير انعكاسات الحصار على حركة المدنيين وتشتت الأسر.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن