تحذير يمني رسمي من خطورة العودة للاتفاق النووي مع إيران وتبعات ذلك على اليمن والمنطقة

الأحد 11 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 1272

حذّرت الحكومة من مخاطر إحياء الاتفاق النووي الإيراني دون ضمانات لأمن المنطقة، مؤكدة أن ذلك سيعطي طهران مزيدا من القوة لتأجيج الأزمات.

وأكد وزير الإعلام، معمر الإرياني، أنه لا يمكن الحديث عن تهدئة وحل سلمي للأزمة اليمنية بمعزل عن كبح جماح الطموحات التوسعية الإيرانية والحد من تدخلاتها.

وبيّن أن الدعم الإيراني لمليشيا الحوثي بعد توقيع الاتفاق النووي الذي شمل شحنات أسلحة ومكوّنات التصنيع العسكري، ونقل خبرات الصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة ساهم في تصاعد الهجمات ضد السعودية والإمارات، والسفن التجارية وناقلات النفط.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي بالتعامل بجدية مع مخاطر تمكين نسخة أخرى من حزب الله اللبناني على الأراضي اليمنية، وإدراك أن أي تساهل في هذا الخطر ستكون له عواقب وخيمة ستؤثر على الشعب اليمني والعالم من خلال المضايق والملاحة الدولية. 

وتعمل إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، على عودة العمل بالاتفاق النووي الإيراني المتداعي الذي وضع قيودا على برنامج إيران مقابل تخفيف العقوبات بمليارات الدولارات، فيما تسعى إيران للحصول على ضمانات بعدم قيام أي رئيس أمريكي في المستقبل بالتراجع عن الصفقة إذا تم إحياؤها من جديد.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن