رواية اخرى لسبب تراجع جيبوتي واعتذارها عن تشغيل رحلات من والى مطار صنعاء

الخميس 08 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2115

قدم الباحث والمحلل السياسي والعسكري ، علي الذهب، رواية مختلفة عن سبب اعتذار حكومة جيبوتي عن تشغيل رحلات جوية من وإلى مطار صنعاء الدولي.

وقال الذهب ان: "حكومة جيبوتي اعتذرت عن فتح مطاراتها أمام الرحلات التي كان متوقعا أن تسير من مطار صنعاء وإليه".

واشار الى أن اعتذار حكومة جيبوتي "يأتي عقب الاستعراض العسكري لجماعة الحوثي الانقلابية في الحديدة، الذي فهمه الجوار، في حوض البحر الأحمر، ومنها جيبوتي، بأنه تهديد للأمن والسلام، وأن الحوثي لا يؤمن بالتعايش السلمي"حسب تعبيره.

وقبل ايام اقامت مليشيا الحوثي عرضا عسكريا في محافظة الحديدة، وصفته الحكومة الشرعية بالتصعيد الخطير.

واعتبرت الحكومة على لسان وزير الاعلام، استعراض مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، لأسلحة قالت انها محرمة دوليًا في عرض عسكري أقامته بمحافظة الحديدة (الخميس الماضي)، بأنه تصعيد خطير وانقلاب كامل على اتفاق السويد.

رواية جيبوتي 

واعتذرت السلطات الجيبوتية، الأربعاء، عن تشغيل الرحلات الجوية للخطوط الجوية اليمنية من وإلى مطار صنعاء الدولي الخاضع لسيطرة الحوثيين.

وقال السلطات الجيبوتية في مذكرة اعتذار إلى شركة الطيران اليمنية، إن طلبها لتصريح الرحلات كان تبعاً لخبر أن مطار صنعاء سيُفتح بشكل كلي لاستقطاب شركات الطيران، واصفةً الأمر بـ”سوء الفهم”.

والأسبوع الماضي، أعلنت هيئة الطيران المدني في صنعاء التابعة للحوثيين، الموافقة على تسيير رحلات جديدة من مطار صنعاء إلى وجهات جديدة ضمن اتفاق الهدنة الأممية.

وأفادت هيئة الطيران المدني في بيان نقلته وسائل لإعلام تابعة للحوثيين، عن الموافقة على تسيير رحلات جوية يومية منتظمة بين مطار صنعاء الدولي ومطار جيبوتي.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن