مخطط حوثي يستهدف النسيج الاجتماعي في صنعاء ومسؤول حكومي يحذر

الأربعاء 07 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 2291

 

حذرت الحكومة اليمنية من خطورة مليشيا الحوثي الإرهابية الممنهجة على النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي وقيم التنوع والعيش المشترك بين اليمنيين، من خلال استيلائها على الأراضي في صنعاء ومحيطها وتوطين عناصرها القادمين من صعدة.

 

وقالت الحكومة، على لسان وزير الإعلام معمر الإرياني، "تواصل مليشيا الحوثي عمليات النهب المنظم للأراضي والمزارع المملوكة لمواطنين في العاصمة صنعاء، ومناطق حزام صنعاء، تحت غطاء مؤسسات الدولة المختطفة "أراضي وعقارات الدولة، الأوقاف" والأحكام غير القانونية والباطلة الصادرة عن قضاة تابعين لها".

 

وكتب الارياني، على حسابه في "تويتر"، إن محاولات مليشيا الحوثي هدفها إحداث تغيير في التركيبة السكانية بالعاصمة المختطفة صنعاء، وإنشاء حزام أمني حول العاصمة التي ظلت طيلة عقود حاضنة لكل اليمنيين.

 

وأكد بطلان أي إجراءات أو تصرف يقوم به الحوثيون بأراضي وعقارات الدولة أو المواطنين، وكل ما يترتب عليها، كونها صادرة عن مليشيا انقلابية.

 

وطالب المسؤول الحكومي المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي بإدانة هذه الممارسات الحوثية، داعياً إلى ممارسة ضغط حقيقي على قيادات المليشيا لوقف عمليات النهب المنظم لأراضي المواطنين، والتي تصاعدت وتيرتها منذ بدء سريان الهدنة الأممية.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن