المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين تستنكر ما يتعرض له الصحفي احمد ماهر وتحمل المجلس الرئاسي كامل المسئولية

الأحد 04 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 07 مساءً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 1365

استنكرت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين صدى، ما يتعرض له الصحفي احمد ماهر، من تعذيب واعتقال مستمر، منذ شهر، في العاصمة المؤقتة عدن، وانتزاع اعترافات باطلة منه تحت التعذيب.

. وأعلنت المنظمة في بيان لها وصل موقع مأرب برس نسخة منه "رفضها، محاولة إرهاب الصحفيين والصاق تهم كيدية وربط الارهاب بالصحفيين العزل، وهي سابقة خطيرة تهدد العمل الصحفي والصحفيين في اليمن.

وحملت منظمة صدى المجلس الرئاسي والحكومة الشرعية، المسئولية الكاملة عن سلامة الصحفي ماهر، وتدعو للإفراج الفوري عنه بدون قيد أو شرط. وطالبت المجلس الرئاسي والحكومة بتحمل مسؤولياتهم وحماية الصحفيين ومنع تلك الأعمال المرفوضة وغير القانونية التي تمارس ضد الصحفيين.

وعبرت المنظمة عن قلقها من هذه الممارسات غير القانونية بحق الصحفيين، والاستمرار بملاحقتهم وتلفيق تهم باطلة وكيدية، كما أن هذه الممارسات تنبئ عن مستقبل مظلم ينتظره الصحفيين في مناطق الشرعية ومحاولة لتكميم الافواه وارهاب الصحفيين.

كما جددت تضامنها مع الصحفي أحمد ماهر وجميع الصحفيين المختطفين والمعتقلين، وتدعو جميع أطراف النزاع في اليمن للتوقف عن استهداف الصحفيين واحترام حرية الرأي والتعبير، وضمان بيئة مناسبة لعملهم.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن