ردود فعل أممية ودولية غاضبة بشأن التصعيد الحوثي في تعز

الخميس 01 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 1249
 

قوبل تصعيد مليشيا الحوثي الخطير في تعز (جنوب غربي اليمن)، بإدانات أممية ودولية واسعة، اعتبرته "أعمالًا عدائية تعرقل جهود إحلال السلام".

 

في هذا الصدد، أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، عن أسفه لما يجري في تعز، مؤكدًا أنه يبذل جهودًا كبيرة لإيقاف نزيف الدماء. 

 

وأشار غروندبرغ إلى أن الأولوية لديه إيقاف الاقتتال في تعز والالتزام بالهدنة وفتح المعابر لتنعم بالأمن والأمان والاستقرار، وتتوفر لمواطنيها احتياجاتهم.

 

جاء ذلك خلال لقاء المبعوث الأممي برئيس البرلمان الشيخ سلطان البركاني، أمس الثلاثاء، عقب الهجوم الحوثي على منطقة الضباب الذي استهدف قطع الشريان الوحيد الرابط بين مدينة تعز ومحافظة عدن.

 

من جهتها، عبّرت الولايات المتحدة الأمريكية عبر سفيرها لدى اليمن ستيفن فاجن، عن قلقها إزاء الهجوم الحوثي على منطقة الضباب.

 

واعتبر السفير فاجن الهجوم انتهاكًا مباشرًا للهدنة الإنسانية في اليمن.

 

بدورها، أعربت فرنسا عن قلقها من تداعيات الهجوم الحوثي الدامي على منطقة الضباب في تعز.

 

وأكدت، في بيانٍ عبر سفارتها في اليمن، أن هذه الأعمال تنسف جهود السلام ولا تخدم تطلعات السكان المدنيين في تعز.

 

وفي ذات السياق، قالت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، في بيان مقتضب على تويتر، إن الهجوم يقوّض جهود السلام، كما أنه ليس ما يريده ويستحقه سكان تعز، ومن المهم المشاركة وبطريقة بناءة في لجنة التنسيق العسكرية.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن