مقرب من الديوان الملكي السعودي.. مجلس القيادة الرئاسي  برئاسة العليمي، هو المخول الوحيد بإطلاق العمليات العسكرية والأمنية ..والمتمرد سيتم نتف ريشه

الخميس 25 أغسطس-آب 2022 الساعة 07 مساءً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 6258

قال الصحفي والمحلل السياسي السعودي عبدالله آل هتيلة، مساعد رئيس تحرير صحيفة عكاظ وهو احد القيادات الاعلامية المقربة من الديوان الملكي السعودي تعليقا علي تمرد المجلس الانتقالي وقيادته لاعمال عسكرية في محافظة في محافظتي شبوة وابين " إن مجلس القيادة الرئاسي اليمني برئاسة الدكتور رشاد العليمي، هو المخول الوحيد بإطلاق العمليات العسكرية والأمنية.

وأضاف " بالقول : "في خضم الحراك على الساحة اليمنية، والجهود التي تبذل لمواجهة المشروع ‎الإيراني يبقى مجلس القيادة الرئاسي بقيادة الدكتور رشاد العليمي والأعضاء هو من يقرر سير العمليات العسكرية والأمنية ويخطط لمستقبل اليمن اقتصادياً واجتماعياً بإعتباره الممثل ‎الشرعي على المستويين الإقليمي والدولي".

واضاف بن هتيلة في تغريدة له علي صفحته علي تويتر ، ُقرأت من عدة اطراف انها موجه لعيدروس الزبيدي بقوله " عندما يتمرد ‎الصغيّر ( عيدروس) ، فلك الخيار بين أن ‎ تنتف ريشه وتعيده إلى وضعه الطبيعي، أو تتحمله وتحتويه بإعتباره أحد ‎التابعين لك.

وأشار آل هتيلة إلى أن المأمول هو توحد كل الأطراف اليمنية وإيقاف أي صراعات أو حروب داخلية، ومن يدفعون بإتجاه تغذيتها وتأجيجها هم أول من ‎يكتوي بنارها.

وقبل يومين تمكنت مليشيا الانتقالي من السيطرة على مدينة "شقرة" ومودية وعدد من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة القوات الحكومية في أبين، عقب توجيهات أصدرها رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بتنفيذ عملية عسكرية في المحافظة، في الوقت الذي تجنبت القوات الحكومية المواجهات وسلمت العديد من مواقعها دون قتال..