وزير الدفاع يعزي في استشهاد قائد عسكري كبير.. مأرب تودعه بموكب تشييع مهيب

الخميس 25 أغسطس-آب 2022 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-مأرب
عدد القراءات 3291

عزّى وزير الدفاع، الفريق الركن محسن الداعري في استشهاد، العميد سليم قائد الثنائي، رئيس أركان اللواء 125مشاة، والذي استشهد متأثراً باصابته في جبهات الشرف والبطولة بأطراف محافظة مارب. 

وأشاد وزير الدفاع في برقية عزاء ومواساة، بمناقب الشهيد الثنائي وأدواره البطولية وشجاعته، في التصدي لمليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا في مختلف جبهات العزة والكرامة منذ بداية الانقلاب، والذي وقف فيها مع رفاقه الأبطال، مدافعاً عن الوطن ومواجهاً للمشروع الإيراني.. مترحماً عليه وعلى كل الشهداء الأبطال، ممن افتدوا الوطن بدمائهم في كل شبر من الأرض اليمنية، ومتمنياً للجرحى الميامين الشفاء العاجل. 

وعبر الفريق الداعري عن صادق التعازي والمواساة إلى أولاد الشهيد البطل الثنائي، وأهله ومحبيه، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده، بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وإنا لله وانا اليه راجعون،.

وشُيع امس بمدينة مأرب جثمان الشهيد البطل، العميد سليم قائد الثنائي، رئيس أركان اللواء 125 مشاة، الذي استشهد متأثرًا بإصابته في جبهات العز والشرف، بأطراف محافظة مأرب. 

وجرت مراسيم التشييع الرسمي بحضور رئيس هيئة العمليات اللواء الركن خالد الأشول، وعدد من القيادات العسكرية، ووكلاء محافظة صنعاء وعدد من المشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية. 

وحُمل جثمان الشهيد ملفوفاً بالعلم الوطني إلى مثواه الأخيرة في مقبرة الشهداء شرق مدينة مأرب، في موكب جنائزي مهيب، شارك فيه عدد من القيادات العسكرية والأمنية والشخصيات الاجتماعية وجموع غفيرة من أقارب الشهيد ورفاقه ومحبيه.  

وأشاد المشيّعون بمناقب الشهيد البطل وتضحياته الخالدة، في معركة الدفاع عن الوطن ومواجهة المشروع الحوثي الإيراني العابر للحدود والأخلاق والأعراف والقيم. 

وأكدوا أن الشهيد الثنائي، كان في طليعة الأحرار الذين تصدوا لعدوان مليشيا الحوثية الإرهابية منذ اللحظة الأولى لانقلابها على الشرعية الدستورية أواخر 2014 وظل في جبهات الشرف والبطولة حتى لقي ربه شهيداً مجيداً.