مليشيات العمالقة ودفاع شبوة تواصل التمرد على توجيهات العليمي وتتمادى في ارتكاب انتهاكات عنصرية

الإثنين 22 أغسطس-آب 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-تغطية خاصة
عدد القراءات 1631

تمردت المليشيات الموالية للامارات، على توجيهات اخيرة اصدرها رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي.

ووجه رشاد العليمي قوات العمالقة المدعومة إماراتيا بإخلاء مواقع سيطرت عليها في مفرق الخشعة بين محافظتي شبوة و حضرموت.

كما وجه للمرة الثانية قوات العمالقة بالتوقف في منطقة خشم رميد بين شبوة وحضرموت.

ورغم التوجيهات الرئاسية ،واصلت تلك القوات التقدم في مسعى للسيطرة على منشآت النفط والغاز والطريق الدولي الرابط بين العبر والوديعة.

في شبوة ايضا اقدمت قوات العمالقة ودفاع شبوة على منع المواطنين القادمين من المحافظات الشمالية من الدخول إلى مدينة عتق واحتجزتهم في نقطة العكف على المدخل الشرقي للمدينة.

 الى ذلك قامت المليشيات المدعومة من الإمارات باقتحام مستودعات منظمة الوصول الانساني للأعمال الخيرية في مدينة عتق ونهبت محتوياتها.

وكانت تقارير حقوقية كشفت عن انتهاكات واسعة طالت المدنيين في مدينة عتق منذ سيطرة مليشيات الامارات عليها، كما تعرض عدد من أبناء المحافظات الشمالية للاختطافات ومداهمة منازلهم ودهم محلاتهم.

والأربعاء الماضي (10 أغسطس)، أحكمت المليشيا الانفصالية سيطرتها على مدينة عتق بعد معارك مع القوات الحكومية وبغطاء مكثف من طيران الإمارات المسيّر الذي استهدف بعشرات الغارات مواقع الجيش والأمن وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات بينهم مدنيين.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن