الحراك الجنوبي ينسف رواية«باعوم»بشأن تصالحة مع «الانتقالي» - بيان

الأحد 21 أغسطس-آب 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 3409

 

أكد الحراك الثوري الجنوبي، الأحد، تمسكه بقرارات ومخرجات المؤتمر العام الثاني للمجلس، في إشارة لرفضه تصريحات وتحركات شخصيات تدعى أنها تمثل "الحراك الجنوبي".

   

وقال بيان صادر عن رئيس المكتب السياسي للحراك الثوري بالإنابة مدرم أبو سراج، بأن المجلس الثوري الجنوبي تابع التحركات الجارية باسمه في الوقت الذي أكد أن "قيادة وقواعد الحراك الثوري الجنوبي متمسكة بقرارات ومخرجات المؤتمر العام الثاني للمجلس المنعقد بالعاصمة عدن مابين 11 إلى 13 نوفمبر 2017م".

   

وأضاف أن تلك التصريحات والتحركات الصادرة عن اشخاص تم فصلهم من المكتب السياسي والمجلس ببيان صادر عن اجتماع المكتب السياسي بتاريخ 2021/6/29 م، حيث لم يعد لمجلس الحرك الثوري اي صلة بهم.

   

وأوضح البيان أن تلك المواقف الصادرة عن شخصيات جرى فصلهم، لا تعبر عن الموقف الواضح لمجلس الحراك الجنوبي من القضية الجنوبية.

   

وأعتبر تلك التحركات معبرة عن موقف شخصي وليس عن سياسات وادبيات ومخرجات  المؤتمر العام لمجلس الحراك الثوري الجنوبي.

   

وأكد أن مجلس الحراك، يؤمن بوجوب الجلوس على طاولة الحوار والتقارب الحنوبي الجنوبي، وأنه ليس حوار من اجل الحوار وتليه المكاسب والمنافع الشخصية لأشخاص تسلقوا على القضية الجنوبية لتحقيق مصالحهم واهدافهم الشخصية فكل الشواهد والوقائع الجارية على الارض الان تؤكد صحة ما يدور".

   

وفي موضوع آخر، إلتقى عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي، في عدن مساء الأحد، فادي حسن باعوم رئيس ما يسمى بـ "المكتب السياسي لمجلس الحراك الثوري".

   

وقال باعوم: "نحن اليوم في أرضنا، وبين أهلنا، واخوتنا، ولن نكون إلا مع شعبنا حتى استعادة دولتنا كاملة السيادة" وفقا لموقع المجلس الإنتقالي على شبكة الإنترنت.

   
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن