عشرات المنظمات الأممية والدولية والمحلية بمأرب تحتفي باليوم العالمي للعمل الانساني

الأحد 21 أغسطس-آب 2022 الساعة 07 مساءً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 938

أقام ائتلاف صنعاء للإغاثة والتنمية *scrd* بالشراكة مع مكتب تنسيق الأمم المتحدة للشئون الإنسانية ( *OCHA* ) فعالية بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني والذي يصادف التاسع عشر من شهر أغسطس من كل عام، وبمشاركة عشرات المنظمات الأممية الدولية والمحلية.

واعتبر مدير مكتب تنسيق الأمم المتحدة للشئون الإنسانية ( *OCHA* )، سعيد موسى" الإحتفال بهذا اليوم من كل عام مناصرةً من أجل بقاء كرامة الأشخاص المتضررين من الأزمات"

وقال في كلمته بالمناسبة:" أنه من المتوقع ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من إنعدام الأمن الغذائي في اليمن إلى 19 مليون نسمة بحلول ديسمبر القادم".

وأضاف موسى:"في حين وفرت الهدنة الأممية راحة ملموسة للمدنيين منذ بدايتها إلا أن السبع السنوات من الصراع والإنهيار الإقتصادي مستمرة في مفاقمة الأزمة الإنسانية، ويحتاج أكثر من 23 مليون شخص إلى شكل من أشكال المساعدات الإنسانية".

واعتبر مدير مكتب الأوتشا "سوء التغذية في أوساط النساء والأطفال في اليمن من بين أعلى المعدلات في العالم، مؤكداً أنه ما يزال ثلث النازحين في اليمن البالغ عددهم 4 ملايين شخص يعيشون ظروفاً قاسية".

وفي كلمة ائتلاف صنعاء للإغاثة والتنمية *scrd* منظم الفعالية، أشاد أمين الشامي الأمين العام المساعد للائتلاف بجهود مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية بمأرب التي يبذلها في تنسيق العمل الإنساني بالمحافظة".

كما أشاد بكافة شركاء العمل الإنساني بمأرب الذين لم يألوا جهداً في تخفيف معاناة النازحين والمتضررين ورسم البسمة والسعادة على وجوههم". وأستعرض الشامي أبرز البرامج والمشاريع التي يقدمها *OCHA* في مجال العمل الإنساني منذ تأسيسه عام 2017م وأهمها قيامه بإدارة أكبر مخيم للنازحين (مخيم الخانق) وكذلك (مخيم السويداء)،.

مؤكداً "أن الائتلاف يقوم بتوزيع أكثر من 4 مليون لتر ماء يومياً للنازحين منذ تأسيسه حتى اليوم". وقال "نتطلع إلى حشد التموين في كل القطاعات وتوحيد الجهود لأن الوضع يتفاقم يوماً بعد آخر".

ودعا مدير مكتب الشئون الإجتماعية والعمل بمأرب- عبدالحكيم القيسي المنظمات الدولية إلى حشد أكبر لتخفيف معاناة النازحين بمأرب الذي وصل عددهم لأكثر من 2 مليون نازح .

وأكد على تقديم السلطة المحلية كافة التسهيلات لمنظمات الأمم المتحدة، مرحباً بالوقت ذاته بمدير مكتب الأوتشا الجديد بمأرب.

فيما اعتبر سيف مثنى مدير الوحدة التنفيذية للنازحين مأرب أكثر المحافظات التي آوت النازحين، داعياً مكتب الأوتشا وبقية المنظمات الدولية إلى توفير مخزون طارئ لمواجهة الكوارث الطارئة، كما دعاهم إلى تدريب الشركاء المحليين.

وأكد على أهمية التنسيق الجاد مع مختلف الجهات الرسمية والمنظمات الأممية الدولية والمحلية حرصاً على العمل المؤسسي، كما أكد على تفعيل الكتل التي لم يتم تفعيلها. ودعا مدير مكتب شبكة النماء للمنظمات الأهلية- عبدالوهاب نصر جميع المنظمات الأممية والدولية لفتح آفاق شراكة فاعلة مع المنظمات المحلية وفتح مجال التدريب والتأهيل.

وطالب بتقييم أثر التمويلات التي أنفقت للاستجابة الإنسانية الطارئة في اليمن منذ بدء الأزمة في العام 2015م.

وشدد نصر على إعادة النظر جذرياً في استراتيجية هيئات الأمم المتحدة في إدارة الاستجابة للأزمة الإنسانية في اليمن، بما يلبي الاحتياجات الفعلية للمجتمع ويعزز البناء المؤسسي للجهات الفاعلة المحلية.

فيما اكد ممثل مركز الملك سلمان للاغاثة الدكتور لطف الغباري على ضرورة التنسيق مع السلطة المحلية والاوتشا ومنسقي الكتل الفرعية في تقديم المساعدات، مع الالتزام بمعايير العمل الإنساني العالمية في تقديم المساعدات.

ودعا الى التعاون في حشد التمويلات اللازمة لتغطية الإحتياجات الإنسانية في المجالات المختلفة.

وفي ختام الفعالية قام ائتلاف صنعاء SCRD بتكريم مكتب الأوتشا بمحافظة مأرب. حضر الفعالية عبدالحكيم القيسي - مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل ، راشد الدبعي- مسؤول تنسيق الشؤون الانسانية OCHA، وعدد من ممثلي ازمنظمات الاممية والمنظمات الدولية والمنظمات المحلية ومدراء العموم.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن