تشكيل لجنة رئاسية لمباركة الإنقلاب والتمرد واسقاط الدولة في شبوة

الخميس 11 أغسطس-آب 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 1350

في كلمته الايضاحية حول الأوضاع في محافظة شبوة، تحدث الرئيس العليمي رئيس مجلس القيادة، حول قيامه بعدة اجراءات منها تشكيل لجنة برئاسة وزير الدفاع وعضوية وزير الداخلية وخمسة من أعضاء اللجنة الامنية العسكرية المشتركة.

وقال أن اللجنة التي تم تكليفها ستقوم بتقصي الحقائق ومعرفة الأسباب التي أدت الى ازهاق الأرواح من المواطنين في محافظة شبوة العزيزة، وتحديد مسئولية السلطة المحلية والقيادات العسكرية والأمنية ودورها في تلك الاحداث ورفع النتائج الى مجلس القيادة.

هذه اللجنة الذي كان يفترض ان تصل الى شبوة قبل سقوط موؤسسات الدولة ومعكسرات الجيش والأمن بيد مليشيات الانتقالي والعناصر التي جاء بها محافظ شبوة الموالي للامارات، وصلت اخيرا اليوم الخميس، لتبارك هذا التمرد والانقلاب.

وكانت وسائل اعلام روجت لوصول اللجنة الرئاسية امس الاول، (اي قبل سيطرة المليشيات المدعومة من الامارات على عتق) ، لكن اتضح ان تلك الاخبار غير صحيحة.

وظهر رئيس اللجنة وزير الدفاع وعضو اللجنة وزير الداخلية امس الى جانب محافظ حضرموت، في المكلا ،في الوقت الذي كان الجميع ينتظرهم في شبوة.

وساند الطيران المسير الاماراتي مليشيات ما يسمى دفاع شبوة، وهو المسمى الجديد للنخبة الشبوانية ، لتتمكن من السيطرة على عتق عاصمة المحافظة امس الاربعاء.

وحملت قيادة الجيش وقوات الأمن في محافظة شبوة، الأربعاء مجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية مسؤولية تسليم قرار البلد لقوى أجنبية استباحت كرامة وسيادة اليمنيين.

وقال الجيش والأمن في أول بيان لهما تعليقا على الأحداث التي شهدتها شبوة، إن المحافظ المتمرد عوض ابن الوزير استقدم مليشيات من خارج المحافظة لقتال أهل شبوة.

وأشار إلى أن المليشيا نفذت وبغطاء جوي من الطيران الإماراتي كل جرائم القتل والنهب والسلب والاعتداء.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن