أوردغان يفاجئ دول الجوار ويعلن تدشين أكبر سفينة تركية للتنقيب عن الطاقة بالمتوسط

الأربعاء 10 أغسطس-آب 2022 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 3214

 

 

دشن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سفينة التنقيب التركية الأكبر "عبد الحميد خان"، مؤكدا أن أعمال التنقيب عن الطاقة في البحر المتوسط مستمرة.

وقال أردوغان في حفل التدشين بميناء طاش أوجو بولاية مرسين، إن تركيا في مجال البحث عن الطاقة موجودة بـ 4 سفن تنقيب وسفينتي مسح جيولوجي.

وأوضح أن الحكومة التركية تخطط لوضع الغاز الطبيعي الذي تعمل على استخراجه من الآبار العشر بالبحر الأسود في خدمة المواطنين عام 2023. وأضاف: "عمليات التنقيب التي أجريناها في البحر المتوسط كانت ضمن مناطق سيادتنا، لهذا لسنا بحاجة إلى إذن من أحد".

وبين أن سفينة التنقيب الأكبر عبد الحميد خان، ستتوجه إلى بئر يوروكلر-1 على بعد 55 كيلو مترا قبالة سواحل مدينة غازي باشا بأنطاليا.

وأشار إلى أن بئر "يوروكلر-1" هي الخطوة الأولى ضمن خطة أعمال تركية شاملة في شرق المتوسط، معتبرا أن سفينة "عبد الحميد خان" للتنقيب رمز لرؤية تركيا الجديدة في مجال الطاقة.

مواصفات السفينة استعرضت صحيفة "ملييت" التركية، مواصفات سفينة التنقيب الأكبر في تركيا "عبد الحميد خان"، موضحة أنه لا يوجد سوى 5 سفن مثلها حول العالم. وبينت أن طول السفينة يبلغ 238 مترا وبعرض 42 مترا، فيما يبلغ ارتفاع برج السفينة 104 أمتار.

وأشارت إلى أن وزن سفينة التنقيب "عبد الحميد خان" يصل إلى 68 ألف طن، ومؤلفة من 9 طوابق ومهبط للطائرات، كما يتسع طاقم السفينة لـ200 شخص. ونبه إلى أن أكبر سفن التنقيب التركية قادرة على التنقيب بعمق يصل إلى 12 ألفا و200 متر.

 وقال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونمز، إن بلاده واجهت عقبات لا حصر لها في الداخل والخارج قبيل إطلاق سفينة التنقيب "عبد الحميد خان"، موضحا أن السفينة أصبحت جاهزة للعمل بعد شهرين ونصف من العمل وتم إرسالها إلى مهمتها لمدة أسبوع.

وأكد أن تركيا لن تتخلى عن حقوقها ولو شبرا واحدا في البحر المتوسط، موضحا أن أعمال التنقيب في المنطقة متعلقة بالحقوق السيادية لتركيا، ويمكنها التعبير عنها دون خوف