آخر الاخبار

مشهد مفاجئ وغير مسبوق.. سيول تتدفق في الربع الخالي وخبير متخصص في الأرصاد يوضح الملازم طيار رحمة الحوشبي.. أول امرأة يمنية تتخرج من كلية الطيران الحربي.. «نالت تكريم الرئيس السوداني وهنأتها وزارة الدفاع اليمنية» جماعة الحوثي تعلن توقيف 70 قاضيا في النيابات الواقعة تحت سيطرتها تحدث عن توسيع الهدنة وصرف رواتب الموظفين..المبعوث الأمريكي لليمن يكشف حصاد جولته إلى عدة دول خليجية الاطاحة بمحافظ البنك المركزي في مصر ما حقيقة الاتفاق على توحيد السياسة النقدية بين بنكي عدن وصنعاء وصرف مرتبات جميع الموظفين؟ المركز الأمريكي للعدالة ينتقد بشدة قرار انشاء نيابة للصحافة والنشر الإلكتروني في اليمن تهميش العليمي وإبراز عيدورس.. مصادر تكشف خفايا ما يحدث في قصر معاشيق ولماذا غادر الرئيس الى الامارات مستنجدا؟ ما بعد أحدث شبوة.. فيلق فرنسي في منشأة بلحاف وتحضيرات لإعادة تصدير الغاز والمحافظ العولقي يتحدث عن تهديد ويحذر ترمب ينتقم من ليز تشيني ويثبت قدرته على حشد الجمهوريين

ماذا قالت حركة طالبان عن اغتيال الظواهري وهل كانت تعلم بمكانه؟

الثلاثاء 02 أغسطس-آب 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2910

نددت حركة طالبان، الثلاثاء، باغتيال زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بضربة أميركية نفذت بطائرة مسيرة.

وأكدت الحركة طالبان أن طائرة مسيرة استهدفت منزل الظواهري بمنطقة شيربور وسط العاصمة الأفغانية كابل.

واعتبرت طالبان أن العملية الأميركية تعد انتهاكا لسيادة البلاد كما أنها تتعارض مع مصالح واشنطن في المنطقة.

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الثلاثاء، إن حركة طالبان انتهكت "على نحو صارخ" اتفاق الدوحة من خلال استضافة أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة وإيوائه.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن الولايات المتحدة قتلت الظواهري في ضربة بأفغانستان في مطلع الأسبوع، في أكبر ضربة للتنظيم المتشدد منذ مقتل مؤسسه أسامة بن لادن في عام 2011.

وقال بلينكن في بيان: "في مواجهة عدم رغبة طالبان أو عدم قدرتها على التقيد بالتزاماتها، سنواصل دعم الشعب الأفغاني بمساعدات إنسانية قوية والدعوة لحماية حقوق الإنسان، وخاصة حقوق النساء والفتيات".

وكشف مسؤول أميركي كبير أنه تم استخدام صواريخ "هيل فاير" في عملية استهداف زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، مشيراً إلى أن العملية تمت جواً دون قوات برية.

وأكد المسؤول مقتل الظواهري خلال الغارة، دون وقوع ضحايا في صفوف المدنيين.

وأخبر المسؤول الأميركي أن عدداً من مسؤولي طالبان كانوا على علم بوجود الظواهري بكابل "في خرق واضح لاتفاق الدوحة"، وأن أحدا من عائلته، خصوصا ابنته وأطفالها، نجوا من الغارة وظلوا سالمين، فيما لم تنبه الولايات المتحدة أحدا من مسؤولي طالبان بالغارة الصاروخية، بل تركتهم يعلمون بها بأنفسهم.