«مقتدى الصدر» يدعو الجميع لمناصرة المتظاهرين للتحرر من «الاحتلال الإيراني»

الإثنين 01 أغسطس-آب 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2525

ثمن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، اليوم الأحد، جهد المتظاهرين في السيطرة على المنطقة الرئاسية بوسط بغداد وأطلق على هذه الإنجاز “تحرير المنطقة الخضراء” ، داعيا في الوقت نفسه العراقيين إلى ثورة تغتنم الفرصة الذهبية الحالية لكل من اكتوى من الشعب بنار الظلم والإرهاب والفساد والاحتلال والتبعية.

 

وقال الصدر، في تغريدة له على تويتر، إن “الثورة العفوية السلمية التي حررت المنطقة (الخضراء) كمرحلة أولى لهي الفرصة الذهبية لكل من اكتوى من الشعب بنار الظلم والإرهاب والفساد والإحتلال والتبعية”.

 

وأضاف: “كلي أمل ألا تتكرر مأساة تفويت الفرصة الذهبية الأولى عام 2016، نعم هذه فرصة أخرى لتبديد الظلام والظلامة والفساد والتفرد بالسلطة والولاء للخارج والمحاصصة والطائفية التي جثمت على صدر العراق منذ إحتلاله وإلى يومنا هذا”.

 

وتابع الصدر: “نعم، فرصة عظيمة لتغيير جذري للنظام السياسي والدستور والانتخابات التي إن زورت لصالح الدولة العميقة باتت أفضل انتخابات حرة ونزيهة، وإن كانت نزيهة وأزاحت الفاسدين باتت مزورة تنهشها أيادي الفاسدين من جهة والدعاوى الكيدية من جهة أخرى”.

 

وخاطب الصدر، الشعب العراقي بالقول “يا أيها الشعب الأبي الحر المحب للإصلاح والديمقراطية والمواطنة والقانون والاستقلال والسيادة والهيبة وحصر السلاح بيد دولة قوية أبوية تفرض القانون على نفسها قبل الفقراء ولا تستثني المتنفذين والمليشيات وما شاكل ذلك”.

 

واستطرد: “إنكم جميعاً مسؤولون وكلكم على المحك.. إما عراق شامخ بين الأمم أو عراق تبعي يتحكم فيه الفاسدون والتبعيون وذوو الأطماع الدنيوية بل وتحركه أيادي الخارج شرقاً وغرباً”.

 

ودعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الجميع لمناصرة المتظاهرين من أجل الإصلاح بما فيهم العشائر وقوات الأمن وأفراد الحشد الشعبي.