آخر الاخبار

مشهد مفاجئ وغير مسبوق.. سيول تتدفق في الربع الخالي وخبير متخصص في الأرصاد يوضح الملازم طيار رحمة الحوشبي.. أول امرأة يمنية تتخرج من كلية الطيران الحربي.. «نالت تكريم الرئيس السوداني وهنأتها وزارة الدفاع اليمنية» جماعة الحوثي تعلن توقيف 70 قاضيا في النيابات الواقعة تحت سيطرتها تحدث عن توسيع الهدنة وصرف رواتب الموظفين..المبعوث الأمريكي لليمن يكشف حصاد جولته إلى عدة دول خليجية الاطاحة بمحافظ البنك المركزي في مصر ما حقيقة الاتفاق على توحيد السياسة النقدية بين بنكي عدن وصنعاء وصرف مرتبات جميع الموظفين؟ المركز الأمريكي للعدالة ينتقد بشدة قرار انشاء نيابة للصحافة والنشر الإلكتروني في اليمن تهميش العليمي وإبراز عيدورس.. مصادر تكشف خفايا ما يحدث في قصر معاشيق ولماذا غادر الرئيس الى الامارات مستنجدا؟ ما بعد أحدث شبوة.. فيلق فرنسي في منشأة بلحاف وتحضيرات لإعادة تصدير الغاز والمحافظ العولقي يتحدث عن تهديد ويحذر ترمب ينتقم من ليز تشيني ويثبت قدرته على حشد الجمهوريين

أردوغان يكشف عرضاً عسكرياً مغرياً قدمه بوتين.. هل يقبله فور وصوله روسيا؟

الثلاثاء 26 يوليو-تموز 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4733

 

بينما تحاول دول في حلف شمال الأطلسي “الناتو” كسر روسيا وإلحاق الهزيمة بقواتها في أوكرانيا، يجري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في أغسطس/آب المقبل، زيارة رسمية إلى مدينة سوتشي الروسية للقاء نظيره

فلاديمير بوتين، في وقت كشف تقرير بريطاني عن صفقة عسكرية مغرية عرضتها موسكو على أنقرة.

أردوغان يزور روسيا

في بيانٍ أصدرته اليوم الثلاثاء، قالت الرئاسة التركية إنَّ أردوغان سيلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في مدينة سوتشي الروسية، خلال زيارة رسمية سيجريها إلى روسيا يوم 5 أغسطس/ آب المقبل، وتستمر ليومٍ واحد فقط.

إلى ذلك، نقلت قناة “TRT” التركية عن مصادرها، إن أردوغان سيناقش مع بوتين تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا، وآخر التطورات على الساحة الإقليمية.

ومن المتوقع، بحسب القناة، أن يجري الزعيمان تقييماً نهائياً لممر الحبوب، الذي رعته تركيا في سبيل حل أزمة الحبوب العالقة.

يذكر أن روسيا وأوكرانيا وقعتا، يوم الجمعة الماضي، في مدينة إسطنبول التركية، على اتفاق ينصّ على إنشاء “ممرات آمنة” للسماح بمرور السفن التجارية في البحر الأسود.

ويتيح تصدير 20 إلى 25 مليون طن من الحبوب العالقة في أوكرانيا وتسهيل تصدير المنتجات الزراعية الروسية، ما من شأنه أن يخفف خطر حصول أزمة غذاء عالمية.

وصباح اليوم الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن مركز التنسيق المشترك لتصدير الحبوب، سيبدأ عمله في صيغته الرباعية اليوم، من أجل ضمان تنفيذ بنود الاتفاق.

فيما قالت وزارة الدفاع التركية أن حفل افتتاح المركز سيُعقد غداً الأربعاء في مدينة إسطنبول.

ماذا طلب بوتين من أردوغان؟

على صعيدٍ متصل، كشف تقرير بريطاني الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طلب من نظيره التركي “إنشاء مصنع لصناعة الطائرات المسيرة (بيرقدار) بروسيا”.

موقع ميدل إيست آي البريطاني، قال في تقريرٍ له إنَّ الرئيس التركي “أبلغ مسؤولين في اجتماع رفيع المستوى عقده أمس الاثنين، أن بوتين تواصل معه خلال لقائهما الأخير في طهران لاقتراح صفقة بيرقدار التركية لإنتاج طائراتها الهجومية بدون طيار، والتي أثبتت فعاليتها في حرب أوكرانيا ضد روسيا”.

وبحسب ما ورد، قال أردوغان: “أخبرني بوتين أنه يريد العمل مع بيرقدار واقترح إنشاء مصنع في روسيا”، ولكن المتحدث باسم شركة بيرقدار، بحسب الموقع، رفض التعليق على الاقتراح الروسي.

تقرير سابق لموقع “Popular Mechanics” أوضح أن طائرات بيرقدار المسيرة التركية تحولت في الحرب الروسية الأوكرانية إلى “بطل شعبي” بالنسبة للأوكرانيين.

ودمرت الطائرة بدون طيار، التي تم إطلاقها لأول مرة في عام 2014 نحو 796 هدفاً في خمس حروب عبر سوريا وأوكرانيا والقوقاز وإثيوبيا، حسبما ورد في التقرير.

تحركات أردوغان مع بوتين تحرج الناتو

يوم الجمعة الفائت، قال تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إنه رغم الدور الإيجابي الذي مارسه الرئيس التركي في الوساطة في اتفاق الحبوب، فإن تحركاته قد “تحرج الناتو وإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، وجهودهم في مواجهة روسيا”. كما أنه قد يعطل خطط حلف شمال الأطلسي لقبول السويد وفنلندا في عضوية الناتو.

ونقلت الصحيفة عن محللين إنَّ “مشاركة أردوغان في قمة طهران، حيث التقى بالرئيسين الإيراني إبراهيم رئيسي والروسي فلاديمير بوتين، تصطدم بالرواية الغربية التي تروج أن هذه الدول معزولة بشدة عن المجتمع الدولي”.

كما أشار التقرير إلى تصريحات متحدث باسم البيت الأبيض، أعرب فيها عن مخاوف أمريكية من تهديدات أردوغان بشن غزو على شمال سوريا مستهدفاً المقاتلين الأكراد ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وبحسب نيويورك تايمز، تظهر تحركات أردوغان على أن التعامل معه “كحليف عسكري، يتعارض في كثير من الأحيان مع أجندة حلفائه الغربيين”.

وخلال الأسابيع الماضية أعرب الكونغرس عن “شكوكه” في تعهدات الرئيس الأمريكي خلال قمة الناتو الأخيرة التي عقدت في إسبانيا ببيع عشرات الطائرات المقاتلة من طراز “أف-16” لتركيا.