اتفاق الحبوب في خطر بعد يوم من توقيعه في تركيا

السبت 23 يوليو-تموز 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3033

 

حمّلت الحكومة الأوكرانية، اليوم السبت، روسيا “كامل المسؤولية” إذا انهار اتفاق الحبوب، بعد يوم واحد من توقيعه في تركيا برعاية الأمم المتحدة، وسط استمرار الحرب للشهر السادس على التوالي.

اتفاق الحبوب

شهدت إسطنبول التركية، أمس الجمعة، اتفاقاً مهماً بين روسيا وأوكرانيا هو الأول بين البلدين منذ بدء الحرب، ورآه البعض بادرة يمكن أن تكون مفتاحاً لحل النزاع وإيجاد حلول وسط لإنهاء الحرب.

ووقّعت روسيا وأوكرانيا على اتفاق يسمح بتصدير الحبوب برعاية الأمم المتحدة ووساطة تركية، وفي حين رحبت عدّة دول بالاتفاق دعت أمريكا والاتحاد الأوروبي لتنفيذ صارم وسريع للاتفاق.

 

تصعيد روسي وتحذير أوكراني

وبعد ساعات من الاتفاق غير المسبوق، قال الجيش الأوكراني إن روسيا استهدفت بالصواريخ ميناء أوديسا على البحر الأسود.

وشدد من جانبه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في حديث لوسائل إعلام، أن أي وقف لإطلاق النار مع احتفاظ روسيا بالأراضي الأوكرانية التي استولت عليها منذ الغزو، سيؤدي لصراع أوسع.

وفي حديث لصحيفة وول ستريت جورنال، أكد الرئيس الأوكراني أن أي وقف لإطلاق النار يسمح لروسيا بالاحتفاظ بالأراضي الأوكرانية التي استولت عليها منذ الغزو، سيؤدي لنشوب صراع أوسع.

وأضاف زيلينسكي أن تجميد الصراع مع روسيا يعني منح موسكو فرصة للاستراحة وإعادة التسلح لجولة مقبلة.

وشدد في مقابلته مع الصحيفة الأمريكية على أن التنازلات الدبلوماسية لموسكو قد تؤدي إلى استقرار الأسواق لكنها ستوفر فقط فترة راحة مؤقتة، وسترتد في المستقبل.

ووصفت الرئاسة الأوكرانية الهجوم الروسي على ميناء أوديسا بعد توقيع اتفاق تصدير الحبوب بـ”التناقض الدبلوماسي”، وقالت إن بوتين وجّه ضربة إلى الأمم المتحدة وتركيا عبر الهجوم على الميناء.

أمريكا على الخط

مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي جيك سوليفان أوضح أن بلاده ترغب بفشل روسيا في أوكرانيا كي تكون درساً لمن يسعى للقيام بعدوان مشابه.

وفي كلمة له بمنتدى أسبن في ولاية كولورادو – أن حلف شمال الأطلسي الناتو أكثر وحدة وقدرة من أي وقت مضى.

وأمس أكدت المبعوثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس- جرينفيلد أن بلادها ستعمل على محاسبة روسيا إذا لم تلتزم بتنفيذ اتفاق أبرم بقيادة المنظمة الدولية يوم الجمعة لاستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية من البحر الأسود.

وقال جيمس أوبراين مدير مكتب تنسيق العقوبات في وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين إن الولايات المتحدة تريد أيضاً من الصين التوقف عن تكديس الحبوب وعرض المزيد للوفاء بالطلب العالمي على المساعدات الإنسانية.

 

تصعيد روسي وتحذير أوكراني

وبعد ساعات من الاتفاق غير المسبوق، قال الجيش الأوكراني إن روسيا استهدفت بالصواريخ ميناء أوديسا على البحر الأسود.

وشدد من جانبه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في حديث لوسائل إعلام، أن أي وقف لإطلاق النار مع احتفاظ روسيا بالأراضي الأوكرانية التي استولت عليها منذ الغزو، سيؤدي لصراع أوسع.

وفي حديث لصحيفة وول ستريت جورنال، أكد الرئيس الأوكراني أن أي وقف لإطلاق النار يسمح لروسيا بالاحتفاظ بالأراضي الأوكرانية التي استولت عليها منذ الغزو، سيؤدي لنشوب صراع أوسع.

وأضاف زيلينسكي أن تجميد الصراع مع روسيا يعني منح موسكو فرصة للاستراحة وإعادة التسلح لجولة مقبلة.

وشدد في مقابلته مع الصحيفة الأمريكية على أن التنازلات الدبلوماسية لموسكو قد تؤدي إلى استقرار الأسواق لكنها ستوفر فقط فترة راحة مؤقتة، وسترتد في المستقبل.

ووصفت الرئاسة الأوكرانية الهجوم الروسي على ميناء أوديسا بعد توقيع اتفاق تصدير الحبوب بـ”التناقض الدبلوماسي”، وقالت إن بوتين وجّه ضربة إلى الأمم المتحدة وتركيا عبر الهجوم على الميناء.

أمريكا على الخط

مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي جيك سوليفان أوضح أن بلاده ترغب بفشل روسيا في أوكرانيا كي تكون درساً لمن يسعى للقيام بعدوان مشابه.

وفي كلمة له بمنتدى أسبن في ولاية كولورادو – أن حلف شمال الأطلسي الناتو أكثر وحدة وقدرة من أي وقت مضى.

وأمس أكدت المبعوثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس- جرينفيلد أن بلادها ستعمل على محاسبة روسيا إذا لم تلتزم بتنفيذ اتفاق أبرم بقيادة المنظمة الدولية يوم الجمعة لاستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية من البحر الأسود.

وقال جيمس أوبراين مدير مكتب تنسيق العقوبات في وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين إن الولايات المتحدة تريد أيضاً من الصين التوقف عن تكديس الحبوب وعرض المزيد للوفاء بالطلب العالمي على المساعدات الإنسانية.

 

يشار إلى أنّ الاتفاق ترعاه تركيا والأمم المتحدة حيث تعهد الطرفان بأن يكون هناك ممرات إنسانية لتصدير المنتجات الغذائية للعالم لمنع حدوث أزمة غذاء عالمية، فيما اشترطت روسيا تفتيش كل السفن التي تدخل أراضي أوكرانيا منعاً لحملها شحنات أسلحة وذخائر للقوات الأوكرانية.