“الكابوس النووي”.. روسيا تنشر أسرع صاروخ بالعالم وتوجهه نحو أوروبا

الأحد 17 يوليو-تموز 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2308

 

للمرة الثانية، أقدمت روسيا على نشر الصاروخ الثوري الجديد “أفانغارد”، الذي يندرج ضمن الصواريخ البالستية العابرة للقارات، والمجهز بمركبات انزلاقية تفوق سرعتها سرعة الصوت، ما دعا الخبراء إلى وصفه بـ”أسرع صاروخ في العالم”.

روسيا تنشر صاروخاً لا يقهر

وذكرت تقارير روسية، أنه تم نشر الفوج الثاني من صواريخ “أفانغارد” البالستية العابرة للقارات، مشيرة إلى أنه لا توجد قدرة لدى أنظمة الدفاع الجوي المختلفة على مواجهة هذا الصاروخ، الذي وصفه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، في وقت سابق بأنه “يتحرك نحو الهدف مثل النيزك، كما أنه قادر على تغيير الاتجاه والارتفاع، مما يجعله لا يهزم”.

 

وأشارت التقارير الروسية إلى أنه يمكن لمركبة الانزلاق أفانغارد الطيران بسرعة تفوق سرعة الصوت تصل إلى 27 ماخ، أي أكثر من 33 ألف كيلومتر في الساعة، في طبقات الغلاف الجوي الكثيفة، والمناورة من خلال مسار طيرانها وارتفاعها وخرق أي دفاع جوي مضاد للصواريخ.

 

وتصفه وسائل الإعلام الأمريكية بـ”الكابوس النووي”، ويشبهه الصينيون بـ”كابوس الغرب الطائر”، كما يصفه الخبراء العسكريون بـ”تحفة رائعة من روائع الجيش الروسي” و”سلاح العصر”، فيما تصفه وسائل الإعلام البريطانية بـ”نيزك لا يقهر”.

 

وبحسب خبراء عسكريين صاروخ “أفانغارد”، الذي يعني بالروسية “الطليعة”، هو سلاح ثوري جديد يصنف الأول من نوعه في عالم الأسلحة الفائقة السرعة، ويشكل عنصرا هاماً في ترسانة القوات الصاروخية الاستراتيجية في روسيا.

 

وتم الكشف عن أول معلومات بشأن الصاروخ عام 2018، ويطلق عليه اسم كودي هو “المشروع 4202″، وهو عبارة عن مركبة خارقة يمكنها حمل روؤس نووية قوتها التدميرية 2 ميغا طن.