آخر الاخبار

مشهد مفاجئ وغير مسبوق.. سيول تتدفق في الربع الخالي وخبير متخصص في الأرصاد يوضح الملازم طيار رحمة الحوشبي.. أول امرأة يمنية تتخرج من كلية الطيران الحربي.. «نالت تكريم الرئيس السوداني وهنأتها وزارة الدفاع اليمنية» جماعة الحوثي تعلن توقيف 70 قاضيا في النيابات الواقعة تحت سيطرتها تحدث عن توسيع الهدنة وصرف رواتب الموظفين..المبعوث الأمريكي لليمن يكشف حصاد جولته إلى عدة دول خليجية الاطاحة بمحافظ البنك المركزي في مصر ما حقيقة الاتفاق على توحيد السياسة النقدية بين بنكي عدن وصنعاء وصرف مرتبات جميع الموظفين؟ المركز الأمريكي للعدالة ينتقد بشدة قرار انشاء نيابة للصحافة والنشر الإلكتروني في اليمن تهميش العليمي وإبراز عيدورس.. مصادر تكشف خفايا ما يحدث في قصر معاشيق ولماذا غادر الرئيس الى الامارات مستنجدا؟ ما بعد أحدث شبوة.. فيلق فرنسي في منشأة بلحاف وتحضيرات لإعادة تصدير الغاز والمحافظ العولقي يتحدث عن تهديد ويحذر ترمب ينتقم من ليز تشيني ويثبت قدرته على حشد الجمهوريين

قمة جدة تطلق عهداً جديداً مع أميركا ودول الخليج

الأحد 17 يوليو-تموز 2022 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2005

 

 

أطلقت «قمة جدة للأمن والتنمية»، ومعها البيان الخليجي - الأميركي، بوادر عهد جديد من الشراكة بين أميركا ودول خليجية وعربية.

وتُرجم ذلك من خلال مقاربات مشتركة للتهديدات والأزمات في المنطقة ومن خلال التأكيد على الحلول السياسية والدبلوماسية للأزمات وعلى قواعد القانون الدولي واحترام المصالح.

وقال مصدر مواكب لقمة جدة التي انعقدت أمس، إن «العودة الأميركية إلى المنطقة ثمرة مراجعة فرضتها ذيول الحرب في أوكرانيا وقلق الرئيس جو بايدن من ترك فراغ في الشرق الأوسط تملأه الصين وروسيا وإيران».

وأكد أن «الشراكات الواسعة، وفي مجالات عدة، توفر فرص استقرار واستثمار وتجعل العهد الجديد مفتوحاً على المستقبل».

ونيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، رأس الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء السعودي، أمس، «قمة جدة للأمن والتنمية»، بحضور قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والولايات المتحدة، والأردن ومصر والعراق.

وشهدت جلسة المباحثات التي عقدها الأمير محمد بن سلمان والرئيس بايدن في جدة، أول من أمس، مباحثات شاملة لم تخلُ من المصارحة والمكاشفة وفق مصدر سعودي، ذكر أن الرئيس بايدن تطرق للقيم المشتركة، وكان جواب ولي العهد السعودي: «كل دول العالم وبالذات الولايات المتحدة والمملكة لديها كثير من القيم التي تتفق بشأنها، وعدد من القيم التي نختلف فيها، إلا أن القيم والمبادئ الصحيحة والجيدة دائماً ما تؤثر على شعوب الدول الأخرى بالذات في الوقت الذي نرى فيه ترابطاً بين شعوب العالم بشكل غير مسبوق.

وفي المقابل، فإن محاولة فرض هذه القيم بالقوة لها نتائج عكسية كبيرة كما حدث في العراق وأفغانستان والتي لم تنجح فيها الولايات المتحدة، ولذا فإن من المهم معرفة أن لكل دولة قيماً مختلفة ويجب احترامها».

بدوره، أقر الرئيس بايدن ضمناً بارتكاب الولايات المتحدة أخطاء. ونقلت عنه وكالة «رويترز» قوله: «لا توجد دولة تتصرف بشكل صحيح طيلة الوقت بما في ذلك الولايات المتحدة».

وشدد البيان الختامي للقمة على رؤية مشتركة لمنطقة يسودها السلام والازدهار، وما يتطلبه ذلك من أهمية اتخاذ جميع التدابير اللازمة في سبيل حفظ أمن المنطقة واستقرارها، وتطوير سبل التعاون والتكامل بين دولها