آخر الاخبار

سجن مسؤول إيراني في السويد مدى الحياة ومصادر تكشف الأسباب

الخميس 14 يوليو-تموز 2022 الساعة 07 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2638

 

 أصدرت محكمة سويدية على مسؤول السجون الإيراني السابق حميد نوري بالسجن مدى الحياة لجرائم ارتُكبت خلال حملة تطهير ضد المعارضين في إيران عام 1988.

وقالت محكمة ستوكهولم في بيان الأربعاء 14 يوليو / تموز إن نوري (61 عاما) أدين بارتكاب "جريمة خطيرة ضد القانون الدولي" و "قتل".

وجاء في بيان المحكمة "العقوبة هي السجن المؤبد"، ويمكن لنوري استئناف الحكم والعقوبة وفي السويد، تعني عقوبة السجن مدى الحياة بشكل عام ما لا يقل عن 20 إلى 25 سنة في السجن، ولكن يمكن تمديد العقوبة.

 وسيتم طرد نوري من السويد إذا تم إطلاق سراحه من السجن. وقالت المحكمة إن نوري شارك "في إعدام العديد من السجناء السياسيين في إيران في صيف عام 1988" وكان له "دور مساعد وكيل النيابة" في سجن جوهاردشت في كرج بإيران "بالاشتراك وبالتواطؤ مع آخرين المتورطين في عمليات الإعدام ".

وتم القبض على نوري في مطار ستوكهولم في عام 2019، ووجهت إليه تهم بارتكاب جرائم حرب بسبب الإعدام الجماعي وتعذيب السجناء السياسيين في سجن جوهاردشت في كرج في عام