آخر الاخبار

قراءة في بيان العميد لعكب: حقيقة تمرده على القرارات الرئاسية والخديعة التي برر بها محافظ شبوة فعلته اعترافات جديدة لخلية حوثية تكشف ماذا يحدث في ميناء الحديدة 3 عوامل أدت الى تراجع معدل الأشخاص الذين يعانون انعدام الغذاء في اليمن بأكثر من 20%.. تعرف عليها احاطة جديدة للمبعوث الأممي الخاص باليمن أمام مجلس الأمن ما لا تعرفه عن رشاد العليمي الناصري القديم.. رجل الظل الذي اصبح فجأة رئيسا لليمن في التوقيت الخطأ! العليمي يعقد اجتماعات المجلس الرئاسي بحضور عضو واحد فقط.. أين بقية الأعضاء وما مشروعية القرارات الصادرة عنه؟ مارب برس ينشر قائمة بأسماء اوائل الجمهورية. لطلاب الثانوية العامة الصين تفاجأ الأسوق بخفض غير متوقع للفائدة لدعم اقتصادها صحيفة إسرائيلية مشهورة تكشف عن تفاصيل رسالة ترامب إلى نتنياهو لضم أراض بالضفة الغربية تفاصيل تكشف لأول مرة…. قائد عملية القبض على سيف الإسلام القذافي : كل ما طلبه مني أن أطلق النار على رأسه

إعلان غير سار من برنامج الغذاء العالمي بشأن مساعداته للمستفيدين في اليمن

الإثنين 27 يونيو-حزيران 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 3656

 

أعلن برنامج الأغذية العالمي (WFP) التابع للأمم المتحدة أنه يعتزم القيام بتقليص مساعداته للمستفيدين في اليمن ما بين (25 ـ 50)%.

 

وقال البرنامج في بلاغ له نشره، اليوم الأحد، على حسابه في الفيس بوك بأنه وفي ظل الظروف الراهنة يجد نفسه مضطراً إلى تقليص المساعدات التي يقدمها لهؤلاء للأشخاص الأكثر احتياجاً في اليمن، "حيث سيتم تقليص المساعدات إلى ما دون 50 بالمائة من الاحتياجات اليومية لـ5 ملايين شخص من الأكثر احتياجاً، في حين سيتم تقليص المساعدات لبقية المستفيدين البالغ عددهم 8 ملايين مستفيد إلى نحو 25 بالمائة من احتياجاتهم اليومية.

  

وأضاف بأنه سيقوم بإيقاف أنشطة تعزيز القدرة على الصمود وسُبل كسب العيش والبرامج التغذوية وأنشطة التغذية المدرسية لأربعة ملايين مستفيد، فيما سيستمر تقديم المساعدات ضمن هذه الأنشطة والبرامج لنحو 1.8 مليون شخص فقط.

  

وعزا البرنامج هذه الخطوة إلى النقص الحاد في التمويل وتداعيات الحرب في أوكرانيا إلى جانب التضخم على المستوى العالمي، ولذلك: "اضطر البرنامج إلى اتخاذ بعض القرارات الصعبة بخصوص المساعدات التي يقدمها للمستفيدين في اليمن".

وأوضح البيان بأن البرنامج يُدرك جيداً التداعيات والآثار الكبيرة لتقليص المساعدات على الأسر الفقيرة والأكثر احتياجاً في اليمن، كما يستشعر المعاناة التي سيواجهونها، لذا فهو "يواصل بذل أقصى الجهود في سبيل حشد التمويل والموارد المطلوبة، أملاً منه أن يتسنى استئناف تقديم هذه المساعدات في القريب العاجل للحيلولة دون انزلاق السكان الأكثر احتياجاً في اليمن نحو مستويات كارثية من الجوع".

  

وكان البرنامج، وفي تقريره للشهر الماضي، قد أعلن إنه بحاجة إلى 1.5 مليار دولار لمواجهة المتطلبات الإنسانية في اليمن خلال الشهور الستة القادمة.