فضيحة من نوع جديد.. الاختراق «الأمني» يصل مكتب «خامنئي».. ماذا يحدث في إيران

الأحد 26 يونيو-حزيران 2022 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4413
 

تتوالى المفاجآت التي تأتي من مكتب مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي، لم يمض يومان على فضيحة رئيس الاستخبارات الحرس الثوري، حسين طائب، إلا وقد ظهرت الآن فضيحة من نوع جديد تتحدث عن اختراق أمني كبير عبر جاسوسة إيرانية.

 

وتحدثت بعض المصادر الإيرانية عن هذا الاختراق الأمني الذي وصل إلى مكتب خامنئي عبر فتاة إيرانية تدعى «م . ز» وأنها ارتبطت بقائد فرقة حماية خامنئي في سوريا!

 

وكانت قنوات ووسائل إعلام محسوبة على النظام الإيراني أفادت، الخميس أن رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري حسين طائب عُزل من منصبه، وفي الوقت نفسه وردت أنباء غير مؤكدة عن محاولة اغتياله ونقله إلى المستشفى إثر إصابته.

 

كما بث التليفزيون الإيراني قرار إقالة الحكومة الإيرانية، لرئيس جهاز المخابرات حسين طائب التابع للحرس الثوري.

 

فيما لم يشر إلى ما تناقلته وسائل إعلام إيرانية، أن هناك أنباء عن محاولة اغتيال حسين طائب، رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري.

 

بعدها بساعات بعد إقالة حسين طائب؛ أحد أقوى الرجال بجهاز استخبارات الحرس الثوري، بعد تعرضه لمحاولة اغتيال فاشلة، ودون إبداء أسباب، تم تعيين رئيس استخبارات الحرس الثوري الجديد؛ محمد كاظمي، في ظروف أقل ما تقال أنها غاضمة جدا.

 

كما شهدت الساعات بعدها بقليل ثاني أهم تغيير أمني كبير في الحرس الثوري وإيران، حيث تم تعيين العميد حسن مشروعي فرد قائدا لفرقة حماية خامنئي، بدلًا من العميد ابراهيم جباري.