فيما مواطن يقت ل زوجته بذمار.. الحوثيون يصفون شيخ قبلي ونجله في البيضاء ويقتلون مواطن بعتمة

الإثنين 20 يونيو-حزيران 2022 الساعة 04 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2372

أقدم مسلح حوثي، اليوم، على قتل زوجته بعد تعذيبها في محافظة ذمار (جنوب العاصمة صنعاء)، بعد ساعات من مقتل مواطن على يد قيادي حوثي، بريمة في جريمة تزامنت مع تصفية شيخ قبلي ونجله بمحافظة البيضاء (وسط).

وفي التفاصيل، قالت مصادر محلية أن عنصراً حوثياً أقدم على قتل زوجته بشكل مروع بعد تعذيبها في عزلة بني "عبدالصمد" بمخلاف السمل بمديرية عتمة بمحافظة ذمار.

وبحسب المصادر فإن الجاني يدعى "معاذ محمد مناعش"، حيث قام بصب ماء ساخن على جسد زوجته وتشويه وجهها قبل أن يقوم بخنقها داخل المنزل، حتى فارقت الحياة، ولاذ بعد ذلك بالفرار.

وتصاعدت حدة الجرائم المروعة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، سواء كانت ناجمة عن عنف أسري أو بواسطة عناصر حوثية ارتكبت تلك الجرائم.

وأمس الاحد، عثر على المواطن محمد عبده مثنى الجديعي، مقتولاً على قارعة الطريق في مديرية كسمة بمحافظة ريمة.

وبحسب مصادر محلية، شوهد "الجديعي" برفقة قيادي حوثي يدعى "أبو هجرس" على متن سيارة الاخير قبل ساعات من اقدامه علي تصفيته بدم بارد ورمي جثته على قارعة الطريق.

وذكرت المصادر أن الضحية كان ملاحقا مؤخرا، من قِبل قيادة المليشيا الحوثية في إدارة أمن الجعفرية بذات المحافظة.

يأتي ذلك تزامنا مع جريمة قتل ثانية لمليشيا الحوثي وقعت في مدينة رداع (وسط اليمن)، حيث أقدمت المليشيا على قتل الشيخ صلاح سعيد أبو صريمة، ونجله ذو الـ(12 عاما)، وسط مدينة رداع.

مصادر محلية، أفادت بأن مسلحين حوثيين يقودهم الشيخ عبدالله عزي مفرح، أقدموا على قتل الشيخ أبو صريمة ونجله بايعاز ودعم المشرف الحوثي ابو جبريل السقاف.

وطالب حقوقيون؛ المجتمع الدولي، والامم المتحدة ومنظماتها الدولية اتخاذ موقف صريح من الجرائم الحوثية بحق المواطنيين وتصفيتها اياهم لمجرد الاختلاف في الرأي أو الفكر، خارج اطار القانون، في جرائم إبادة جماعية ترقى إلى جرائم حرب.