قائد الجيش البريطاني يبلغ بالاستعداد لحرب عالمية ثالثة وجونسون يضع خطة رباعية

الإثنين 20 يونيو-حزيران 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2851

 

كشفت وسائل إعلام بريطانية، اليوم الأحد، أن قائد الجيش البريطاني الجنرال باتريك ساندرز، أبلغ جنوده بضرورة الاستعداد لمواجهة روسيا في حرب عالمية ثالثة محتملة، بينما نقلت عن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خطة وضعها من 4 نقاط لدعم أوكرانيا في الحرب مع روسيا المستمرة منذ أشهر.

الجيش البريطاني يستعد للحرب

وقال الجنرال البريطاني: “إن الحرب الروسية الأوكرانية هزّت أسس الأمن العالمي”، وتعهد بإعادة صياغة جيش قادر على هزيمة روسيا في المعركة.

وأوضح ساندرز أن على الجيش البريطاني الاستعداد للقتال في أوروبا مرة أخرى، حسب وصفه، موجّهاً رسالة لقواته بأن “العالم تغير منذ بدء الحرب في أوكرانيا”.

ويأتي حديث قائد الجيش البريطاني الجديد، بعد أن تولى منصبه الإثنين الفائت، وأعلن بعدها أنه سيعمل على تشكيل جيش قادر على القتال إلى جانب حلفائهم وهزيمة روسيا في المعركة، حسب ما نقلت وسائل إعلام بريطانية.

ونقلت الصحف البريطانية عن ساندرز قوله: أنا أول رئيس لهيئة الأركان العامة (البريطانية) منذ عام 1941 يتولى قيادة الجيش في ظل حرب برية في أوروبا تشترك فيها قوة قارية (روسيا)”.

ولم تدخل القوات البريطانية بالحرب الأوكرانية بقوات برية ومواجهة مباشرة مع روسيا، إلا أنّ بريطانيا من أكثر الدول الغربية دعماً للقوات الأوكرانية، حيث تقدم السلاح والتدريب لها في مواجهة القوات الروسية، وتقدم المخابرات البريطانية معلومات عسكرية مهمة لنظيرتها الأوكرانية في ساحة المعركة.

جونسون يضع الخطة

من جانبه نبّه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أن عدم تقديم دعم لحكومة كييف يعني المخاطرة بـ”أعظم انتصار للعدوان في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية”، حسب ما وصفه.

ونشر جونسون مقالاً في صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، أوضح من خلاله أن الدول الأجنبية الداعمة لكييف يجب أن تتحلى بالجرأة لضمان أن يكون لدى أوكرانيا “القدرة الاستراتيجية على الصمود، والانتصار في نهاية المطاف”.

وقال جونسون: “الوقت عامل مهم وحيوي في الوقت الحالي، لأن كل شيء سيعتمد على مدى قدرة أوكرانيا على تعزيز قدراتها للدفاع عن أراضيها بشكل أسرع من تجديد روسيا لقدراتها الهجومية”.

وذكر جونسون بنود خطة من 4 نقاط تساهم في تعزيز موقف السلطات الأوكرانية وصمود قواتها على الجبهات، تتمثل باستمرار دعمها بالسلاح والمعدات والذخيرة والتدريبات، حيث دعا إلى تدريب 10000 جندي كل أربعة أشهر.

ودعا أيضاً إلى تقديم تمويل أكبر من أجل دفع أجور العمال والموظفين الأوكران وإدارة المدارس وبدء إعادة الإعمار حيثما أمكن ذلك.

وحول البنى التحتية في أوكرانيا ذكر رئيس الوزراء البريطاني، أنه يجب تطوير طرق النقل البري لضمان استمرار الاقتصاد الأوكراني في العمل على الرغم من الحصار الروسي لطرق التصدير عبر البحر الأسود.

أما البند الرابع بخطة جونسون فهو التركيز على مسألة الغذاء، مشيراً إلى ضرورة حل معضلة حصار ما يقارب 25 مليون طن من الذرة والقمح المكدسة في صوامع في جميع أنحاء أوكرانيا.

وتأتي خطة جونسون الرباعية تلك بعد زيارة “خاطفة” إلى كييف برفقة زعماء أوروبيين، عبّروا خلالها عن دعمهم للقيادة الأوكرانية.

 

وتقود بريطانيا حملة عقوبات اقتصادية كبيرة ضد روسيا، وسبق وحذّر جونسون من حرب طويلة الأمد في أوكرانيا، وطالب بالاستعداد لها، لا سيما اقتصادياً، حيث أن بريطانيا باتت تعاني كسائر دول العالم من أزمة اقتصادية خانقة على إثر الحرب الروسية الأوكرانية.