فيلم بثته قناة أجنبية يثير غضبا واسعا في اليمن ووزارة الإعلام تحتج رسميا

السبت 18 يونيو-حزيران 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 3580

أثار فيلم بثته قناة أجنبية يتحدث عن الحرب في اليمن غضب اليمنيين، لما حمله من رسائل مضللة ومنحازة لمليشيا الحوثي.

وبثت قناة دويتشه فيلله الألمانية، فليماً وثائقيا يوم 12 يونيو الجاري بعنوان "حرب اليمن القذرة" والذي جانب حقيقة ما يجري في البلاد.".

وغرد الناشطون اليمنيون يوم الجمعة تحت هاشتاج #الحوثيه_جماعه_عنصريه #HouthiIsNaziGroup ، وذلك لتسليط الضوء على الجرائم الحوثية بحق الشعب اليمني بما في لك التمييز والإرهاب العنصري الذي تمارسه الجماعة، وأيضاً للتنديد بما ورد في الفلم الألماني.

وشهدت الحملة تفاعلاً كبيراً في مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر الناشطون صوراً ومقاطع فيديو تكشف جانباً من جرائم الإرهاب الحوثي بحق اليمنيين.

وكانت وزارة الإعلام قد وجهت رسالة رسمية للقناة الألمانية دويتشه فيلله، نددت فيها بما جاء في الفلم الذي خصص للحديث عن الحرب في اليمن.

وقال وزير الإعلام في الرسالة الموجهة للقناة "تناول الفيلم نظرة أحادية للأحداث في اليمن، وتعمد إغفال الكثير من حقائق الحرب التي شنتها ميلشيا الحوثي الإرهابية على الدولة والشعب اليمني منذ 21 سبتمبر 2014، واستخدامها السلاح والعنف أداة لتحقيق مكاسب سياسية والانقلاب على كل ما توافق عليه اليمنيين في مؤتمر الحوار الوطني الشامل".

وأشار الإرياني إلى أن الفلم تضمن اتهامات في غاية الخطورة للحكومة وأعضاء فيها وقيادات المحافظات، بدون أدلة وأسس ودون التواصل مع الحكومة وإعطائها الفرصة للتوضيح وتفنيد تلك الإدعاءات، ودون الاستماع إلى وجهة نظر أخرى، وهذا لا يتفق مع أبسط قواعد العمل الإعلامي والحق في الاستماع للرأي الآخر والرد والتوضيح".

وعبر الإرياني عن اعتراض الحكومة اليمنية على بث الفلم الذي كال الاتهامات والتشهير دون أي ادلة ودون إعطاء الكيانات الرسمية والأشخاص فرصة للدفاع عن أنفسهم، في خلل ليس فقط في الجانب الإعلامي فقط بل والقانوني.

ودعا القناة للاستماع لمزيد من التوضيحات والإجابات على الاستفسارات والقضايا التي تود الاستفسار عنها من قبل الجهات الرسمية اليمنية.