تحرك حكومي واستنفار عسكري استعدادا لمعركة قادمة يحشد لها الحوثي منذ بدء الهدنة

الأربعاء 15 يونيو-حزيران 2022 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 3122

عقد، اليوم الاربعاء، بالعاصمة المؤقتة عدن، اجتماع عسكري رفيع لمناقشة الجاهزية العسكرية للتعامل مع أي تصعيد لمليشيا الحوثي، بالتزامن مع زيارات ميدانية تجريها رئاسة الاركان للمعسكرات التدريبية بمأرب.

وترأس رئيس الوزراء معين عبدالملك، اجتماعاً لقيادة المنطقة العسكرية الرابعة، بحضور وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي، وقائد المنطقة اللواء فضل حسن، وقيادة جبهة مريس، بحسب وكالة سبأ الرسمية.

وقالت الوكالة ان الاجتماع خصص لمناقشة الجاهزية العسكرية للتعامل مع أي تصعيد لمليشيا الحوثي الانقلابية، وإعادة التموضع القتالي في الجبهات.

ولفت رئيس الوزراء إلى ما تمثله المنطقة العسكرية الرابعة، من أهمية عسكرية واستراتيجية، والدور المحوري المعول عليها في استكمال معركة انهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

وشدد الاجتماع على أهمية التكامل بين الأجهزة العسكرية والأمنية، لتنفيذ توجيهات مجلس القيادة الرئاسي، وتسهيل اعمال ومهام اللجنة الأمنية والعسكرية الخاصة بإعادة تنظيم وهيكلة القوات المسلحة والامن.

بالتزامن، تفقد رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز، اليوم، مدرسة القتال والمعسكر التدريبي بالمنطقة العسكرية السادسة.

وأشاد "بن عزيز" بحالة الانضباط والجاهزية والروح المعنوية العالية التي يتمتعون بها، مشدداً على بذل المزيد من الجهود وتفعيل جانب الإعداد والتأهيل في مختلف المجالات والعلوم العسكرية.

وتعمل ميليشيا الحوثي على تحشيد واستعداد عسكري غير مسبوق في جبهات القتال وجميع مناطق سيطرتها، مستغلة بذلك توقف الضربات الجوية للتحالف العربي، وتراجع حدة المواجهات طوال أيام الهدنة الأممية الإنسانية التي أعلنت مطلع شهر أبريل الماضي، وتم تمديدها مؤخرا الى شهرين إضافيين.

وعلى الرغم من موافقتها على بنود الهدنة المعلنة ظاهريا، إلا أن الميليشيا عكفت ليل نهار لاستغلالها منذُ لحظاتها الأولى، حيث تعمل على حشد العناصر البشرية من جميع مناطق نفوذها، وتدفع بآليات عسكرية كبيرة ومتوسطة مكثفة نحو العديد من جبهات القتال لا سيما المحيطة بمارب وتعز، وذلك استعداداً لمعارك عسكرية واسعة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن