أمريكا وبريطانيا توجهان رسائل ”حازمة" للمجلس الانتقالي الجنوبي عقب حملته ضد البنك المركزي وابتزاز قياداته

الأربعاء 15 يونيو-حزيران 2022 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 3169

عقب حملة منظمة شنها المجلس الانتقالي، وجهت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، الأربعاء، رسالة حازمة، طالبت فيها جميع الأطراف اليمنية بإحترام إستقلالية البنك المركزي اليمني.

وقال سفير واشنطن لدى اليمن ستيفن فاجن -في تغريدة للسفارة على تويتر- إن بلده قلقة من تصعيد الخطاب ضد البنك المركزي اليمني وموظفيه.

وأوضح أن الولايات المتحدة تشيد بالجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتعميق وتوسيع الهدنة، بما في ذلك الحوار حول القضايا الاقتصادية.

وعبر عن ترحيبه باستمرار وحدة بين أعضاء مجلس القيادة الرئاسي المكون من كيانات متعددة الولاءات.

في السياق، قالت السفارة البريطانية لدى اليمن -في تغريدة لها على تويتر- إنها قلقة من تصعيد الخطاب ضد البنك المركزي اليمني وموظفيه، مشيرة إلى أنه يجب إحترام إستقلالية المصرف المركزي والجهود المبذولة لتحسين الإستقرار الإقتصادي.

وأوضحت أن لندن ترحب بجهود الأمم المتحدة من خلال تمديد الهدنة في اليمن ، بما في ذلك النقاشات حول الرواتب.

وتأتي دعوات بريطانيا وأمريكا، عقب حملة شنها المجلس الانتقالي الجنوبي، ضد البنك المركزي، اتهم فيها قيادات في البنك بالعمل على نقل البنك إلى العاصة صنعاء.

والأحد الماضي، نفى البنك المركزي صحة اتهامات المجلس، مستغربا من الحملات والبيانات صادرة من كيانات رسمية مشاركة في السلطة.

وفي وقت سابق كشف مصدر مطّلع عن ضغوط يمارسها المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، على البنك المركزي في عدن وقيادته الجديدة للحصول على ترخيص لإنشاء بنك تجاري وشبكة مالية تابعة له.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن